الفرقاطة النرويجية في طريقها لنقل الكيماوي السوري

السبت 2014/01/04
من المنتظر أن تنظم سفن روسية وصينية

أثينا - غادرت، أمس، الفرقاطة النرويجية من ميناء ليماسول القبرصي في اتجاه سوريا للمساعدة في نقل أسلحة كيميائية من هناك.

وذكرت الإذاعة النرويجية أنه من المقرر أن تقوم السفينة النرويجية بالإضافة إلى أخرى دنماركية بشحن 500 طن من المواد الكيميائية من ميناء اللاذقية في سوريا لنقلها بعد ذلك على متن السفينة الأميركية المتخصصة “كاب راي”، حيث سيجري تدمير الأسلحة الكيميائية.

ويفترض أن تنضم سفن روسية وصينية إلى السفن النروجية والدنماركية في المياه الإقليمية السورية لمواكبة عملية نقل الأسلحة إلى إيطاليا، بحسب التدابير التي تم الاتفاق عليها الأسبوع الماضي في موسكو.

تجدر الإشارة إلى أن مجلس الأمن حدّد مهلة لنقل الأسلحة الكيميائية من سوريا تنتهي في 31 كانون الأول/ ديسمبر الماضي، إلا أن المعارك ومشكلات في النقل وسوء الأحوال الجوية حالت دون الالتزام بهذه المهلة.

4