الفرقة الوطنية لفنون الرقص مولود البحرين الثقافي الجديد

الثلاثاء 2014/02/25
فرقة البحرين الوطنية لفنون الرقص، مولود ثقافي جديد

المنامة- أنهت وزارة الثقافة البحرينية وضع مخطط تأسيس فرقة البحرين الوطنيّة لفنون الرقص، وباشرت العمل لدعم الفرقة على المستويين التقني والاحترافي، فكريا ومهاريا، آخذة في الاعتبار كافة مسؤولياتها تجاه تقديم هذا الفن في أفضل صورة.

تتجه الفرقة الوطنية نحو وضع لغة تراثيّة استعراضية مشتقة من الفنون الفلكلورية السائدة حاليا، على أن تكون متأثرة بكافة تيارات الفنون الشعبية في مملكة البحرين والارتقاء بها إلى المعاصرة مع الاحتفاظ بقيمتها التراثية، ودراسة أهمّ الحركات الشعبية القديمة مع تطبيق لدراسة الموسيقى والتي تمّ تأليفها للتصميمات الحركية الشعبية.

الخطة التي تمّ وضعها للوصول بالفرقة إلى المستوى المرجو، ولإطلاق عملها الاستعراضي الأول، تتطلب العمل على التطوير والتدريب الذهني والجسدي للفرق الموجودة وللاستعراضيين الجدد الذين سينضمون إلى الفرقة، بالإضافة إلى العمل الجاد لضمان ظهور أول أعمالها بصورة مشرفة تحت إشراف وتدريب يومي لمدة لا تقل عن 15 شهرا، لذلك تعمل وزارة الثقافة على استقطاب أساتذة مختصين للعمل بالورش الفنية الدائمة في مجالات المسرح، الموسيقى والإيقاع، التهذيب الصوتي، أساليب الرقص، وغيرها من المجالات التي تدعم جاهزية واحترافية الراقص والاستعراضي العضو في الفرقة.

وتدعو وزارة الثقافة الراغبين (فوق عمر 16 عاما) في الانتساب لفرقة البحرين الوطنيّة لفنون الرقص من أصحاب الموهبة (فنون شعبيّة، هيب هوب، باليه، رقص معاصر..) إلى أن يملؤوا استمارة التسجيل الخاصة بالانضمام إلى الفرقة ليتمّ التواصل معهم من أجل اختبارات الانضمام للفرقة.

هذا ويمكن الحصول على الاستمارة عن طريق زيارة الموقع الإلكتروني لوزارة الثقافة البحرينية، علما بأن آخر موعد لتسليم استمارات الطلبات هو 8 مارس 2014. ومن المؤمل أن تشارك هذه الفرقة في جولات ومهرجانات، لتمثيل البحرين مثلما تستقطب وزارة الثقافة الفرق العالمية لإحياء أمسيات استعراضية.
16