الفضائيات الخليجية تستعد لموسم رمضاني ساخن

في الوقت الذي تستعد فيه الفضائيات الخليجية للموسم الرمضاني الذي شارف على الانطلاق، يجري العمل على قدم وساق داخل أستوديوهات الإنتاج في معظم دول الخليج العربي من أجل الانتهاء من وضع اللمسات الأخيرة على الأعمال المشاركة في الموسم الأكثر مشاهدة، والذي يبدو أنه سيشهد تنافسا قويا بين أقطاب الإنتاج الخليجي في الكويت والإمارات والسعودية.
الخميس 2017/05/25
خارطة خليجية مزدحمة بالكثير من الأعمال

تكشّفت ملامح الخارطة الدرامية الخاصة بالأعمال الخليجية المخصصة للعرض في الموسم الرمضاني الذي على الأبواب، وتبدو هذه الخارطة مزدحمة بالكثير من الأعمال، بعد أن حسم معظم صناعها موقفهم من العرض خلال هذا الموسم الذي يتسم بالتنوع شكلا ومضمونا.

تتميز الدراما الكويتية هذا العام بغزارة الإنتاج وتنوعه، إذ تضم الأعمال المشاركة في الموسم الرمضاني القادم مجموعة منتقاة من الأعمال الاجتماعية والكوميدية والتراثية.

ومن بين هذه الأعمال التي تأكد عرضها خلال الدورة الرمضانية يأتي مسلسل “كحل أسود قلب أبيض”، من إخراج محمد دحام الشمري والذي بدأ في تصويره بعد انتهائه من مسلسله “صوف تحت الحرير”.

ويدور مسلسل “كحل أسود قلب أبيض” حول حقبة زمنية تمتد من الخمسينات وحتى بداية السبعينات من القرن الماضي، ويتناول بعض الشرائح الاجتماعية وتفاصيل الحياة آنذاك، وكذلك بداية ظهور النفط والعلاقات المتشابكة مع الإنكليز.

والمسلسل مأخوذ عن قصة للكاتبة منى الشمري ويشارك في بطولته عدد من نجوم الخليج من بينهم بثينة الرئيسي ونور الكويتية وعبدالمحسن النمر وجاسم النبهان وميس كمر وفوز الشطي وعبدالله التركماني وأمل العوضي وهبة الدري.

"دار الزين" كوميديا إماراتية عن فترة الستينات

كما تأكد عرض مسلسل كويتي آخر خلال شهر الصيام، وهو مسلسل “اليوم الأسود” لمخرجه البحريني أحمد يعقوب المقلة، والذي يطرح التغيّرات التي يمكن أن تحدث في حياة الأفراد فتُحول حياتهم من النقيض إلى النقيض، ويدور حول امرأة متزوجة من رجل ثري يمر بأزمة تتسبب في تغيير مجرى حياتهما، ويناقش العمل العديد من القضايا الاجتماعية كالحب بعد الأربعين.

والمسلسل من تأليف فهد العليوة وبطولة الفنانة الكويتية إلهام الفضالة وأسيل عمران وزينب غازي وشجون الهاجري وعبدالله بوشهري ونور الغندور، بالإضافة إلى الممثلة المصرية منال سلامة. وفي نطاق الدراما الاجتماعية الكويتية كذلك يواصل المخرج البحريني علي العلي وضع اللمسات النهائية لمسلسله الجديد “ممنوع الوقوف”، والذي يدور حول أسرة بسيطة مكونة من الأب والأم وأبنائهما الخمسة الذين يتعرضون لعدد من المواقف لا تخلو من كوميديا الموقف، والمسلسل من تأليف محمد الكندري وبطولة خالد أمين وحمد العماني وإبراهيم الحساوي ومحمد صفر وفاطمة عبدالرحيم.

ويواصل حاليا المخرج محمد القفاص تصوير مشاهد مسلسله الرمضاني الجديد “كان في كل زمان” للكاتبة هبة مشاري حمادة، والمسلسل من بطولة سعاد عبدالله وجاسم النبهان ومرام وفاطمة الصفي وعصرية الزامل ومبارك خميس، وتم تصوير العمل بين الكويت والإمارات وتركيا، ويتكون من حلقات متصلة منفصلة ذات طابع تراثي.

ومن بين المسلسلات الاجتماعية أيضا التي تقرر عرضها في رمضان يأتي مسلسل “دموع الأفاعي”، وهو من إنتاج كويتي ومساهمة مشتركة لعدد كبير من نجوم الخليج.

والعمل من إخراج الإماراتية نهلة الفهد وتأليف خليفة الفلكاوي، وبطولة غدير السبتي وحمد العلوي وزهرة عرفات وعبدالمحسن القفاص وحسين المنصور وصابرين بورشيد وأحمد الهزيم وخالد البريكي، ويتناول قصصا اجتماعية حول فترة التسعينات من القرن الماضي. كما انتهى أيضا المخرج الكويتي مناف عبدال من تصوير مشاهد عمله الدرامي الجديد “تعبت أرضيك” ليكون جاهزا للعرض في الموسم الرمضاني. ويعد المسلسل ثاني تجربة إنتاجية درامية لمناف عبدال بعد نجاح تجربته الأولى في مسلسل “ماي عيني”.

و”تعبت أرضيك” من تأليف عبدالله الرومي، الذي يقدم فيه أبعادا إنسانية كبيرة تجعل المشاهد يغوص في أهم القضايا الاجتماعية التي يعاني منها المجتمع الخليجي مثل الطلاق والتفكك الأسري والمخدرات، كما يعالج قضايا الشباب والفتيات والمراهقين بخطوط رومانسية متعددة. والمسلسل من بطولة عبدالرحمن العقل وزهرة عرفات وشيلاء سبت وفهد باسم وأبرار سبت ومشار البلام والعديد من الفنانين الآخرين.

أما عن المشاركة الإماراتية في الموسم الرمضاني، فيأتي على رأسها مسلسل “خطوات الشيطان” الذي كان قد تم الانتهاء من تصويره قبل عام تقريبا كي يعرض في رمضان 2016، غير أنه تأجل لأسباب غير معلنة، ليستقر منتجوه على عرضه خلال الموسم الرمضاني المرتقب.

والمسلسل من إخراج حمد البدري وتأليف عادل صادق، ويدور حول فتاة تجاوزها قطار الزواج وتعاني من نظرة المجتمع السلبية تجاهها، فتلجأ إلى الزواج من شاب يستغلها أسوأ استغلال، والعمل من بطولة كل من عبير أحمد ومشاري البلام ومحمد الصيرفي وغازي حسين.

"كحل أسود قلب أبيض" دراما تراثية

ومن بين المسلسلات الإماراتية التي طال انتظارها أيضا وتأجل عرضها إلى رمضان الآتي، يأتي مسلسل “دار الزين” الذي تدور أحداثه في قالب كوميدي خلال فترة الستينات من القرن الماضي.

ويحكي المسلسل قصة رجل خفيف الظل يدعى “نشبة” يعاني من مشكلة العزوبية بعد وفاة كل امرأة يتزوجها، ما يدفعه إلى التفكير في الزواج من أربع زوجات مرة واحدة ليثبت أنه شخص طبيعي وليس منحوسا، كما يدعي كل من حوله. والمسلسل من إخراج عارف الطويل وتأليف جمال سالم وبطولة حبيب غلوم وعبدالله زيد وجمعة علي وأحمد الجسمي وعلي التميمي والعديد من الفنانين الآخرين.

تتحضّر الدراما السعودية للمنافسة الرمضانية من خلال عدد من الأعمال التي يغلب عليها الطابع الكوميدي، وتتنافس في هذا السياق أربعة أعمال درامية على رأسها الجزء الثالث من مسلسل “سيلفي” الذي يقوم ببطولته ناصر القصبي ويتعرض للعديد من القضايا الاجتماعية والسلوكية التي تخص المجتمع السعودي، وهو من إخراج أوس الشرقي وتأليف خلف الحربي.

أما العمل الثاني فهو مسلسل “شباب البومب”، وهو عبارة عن اسكتشات تمثيلية مدة كل واحد منها عشر دقائق، وفي كل حلقة يتم تناول مشكلة مختلفة اجتماعية أو اقتصادية أو أخلاقية يعاني منها الشباب العربي والسعودي بشكل خاص، تتخلل ذلك محاولة لطرح حلول في إطار كوميدي ساخر، والمسلسل من إخراج سمير عارف وبطولة فيصل العيسى وعبدالعزيز الفريحي.

كما تستعد قناة “روتانا خليجية” لعرض مسلسل “يجي” من إخراج محمد سندي وتأليف فهد الأسطى، وتشارك في هذا المسلسل نخبة من النجوم السعوديين من بينهم مشعل المطيري ومحمد القس ونواف المهنا ومحمد مقبل.

وتشكل كل حلقة من حلقات المسلسل قصة أو موضوعا قائما بذاته، وتعتمد فكرته على الإسقاط الاجتماعي بتناول عدد من القضايا الاجتماعية المثيرة في محيط الشباب وغيرها من المواقف الحياتية المختلفة الخاصة بهم في قالب كوميدي ساخر.

ويواصل المخرج محمد العوالي حاليا تصوير مسلسل “على جنب” بطولة الثلاثي: حسن عسيري وفايز المالكي وراشد الشمراني، حيث يعيد هذا الثلاثي أجواء مسلسلهم الشهير “بيني وبينك” تحت عنوان مختلف ويستكملون فيه رحلتهم الكوميدية بذات الشخصيات.

16