الفلافونويد تعيد للبشرة جمالها

مركّبات "الفلافونويد" توجد في الخضروات والفواكه والبقوليات والمكسّرات، وهي تدخل ضمن مكوّنات مستحضرات التجميل لحماية البشرة من الشيخوخة.
الأربعاء 2018/10/17
بشرة نضرة

تتمتع مركّبات النباتات الثانوية المعروفة باسم “الفلافونويد” بفوائد جمّة للصحة وجمال البشرة والشعر؛ حيث تقي من الأمراض وتساعد على التمتع ببشرة نضرة وشعر طويل.

وأوضحت خبيرة التجميل الألمانية بيرجيت هوبر أن مركّبات “الفلافونويد” توجد في العديد من الأغذية مثل الخضروات والفواكه والبقوليات والمكسّرات، مشيرة إلى أنها تعمل على تحفيز عمليات الأيض في الجسم، كما أنها تندرج ضمن مضادات الأكسدة، ومن ثمة فهي تحمي من أمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان.

 وأضافت هوبر أن مركبات “الفلافونويد” تدخل ضمن مكوّنات مستحضرات التجميل لحماية البشرة من الشيخوخة الناجمة عن الأشعة فوق البنفسجية بفضل تأثيرها المضاد للأكسدة، كما أنها تعمل على تحفيز نظام الإصلاح الذاتي للخلايا في الجسم.

وبالإضافة إلى ذلك، تدخل مركبات “الفلافونويد” ضمن مكوّنات مستحضرات العناية بالشعر لتحفيز سريان الدم في فروة الرأس وتغذية جذور الشعر بصورة أفضل، ما يساعد على نمو الشعر وتمتعه بالصحة والقوة والجمال.

21