الفلبين تحذر من غزو داعشي على أراضيها

السبت 2017/05/27
القضاء على الإرهاب

مانيلا - قال مسؤولون في الفلبين إن جهاديين أجانب يقاتلون جنبا إلى جنب مع مسلحين محليين في جنوب الفلبين، في “غزو” يهدف إلى إقامة خلافة لتنظيم “داعش” في البلاد.

وصرح ريستيوتو باديلا، المتحدث باسم الجيش الجمعة، أن بعض الإرهابيين الأجانب قتلوا في الهجوم العسكري لتأمين مدينة مراوي المحاصرة على بعد 800 كيلومتر جنوب مانيلا.

وأضاف باديلا “هناك عناصر أجنبية معينة في البلاد منذ فترة طويلة، تساعد هؤلاء الإرهابيين (المحليين)”. مشيرا إلى أن “ستة على الأقل من هؤلاء القتلى إما ماليزيون وإما إندونيسيون”. وذكر المحامي العام خوسيه كاليدا أن مسلحين من سنغافورة أيضا من بين الجهاديين الأجانب الذين يقاتلون مع مسلحين محليين من جماعة تطلق على نفسها اسم “ماوتي” في مراوي.

وقال كاليدا أمام مؤتمر صحافي “ما يحدث في منطقة مينداناو الجنوبية لم يعد تمردا لمواطنين فلبينيين”. وأضاف “لقد تحول كالسحر إلى غزو من قبل إرهابيين أجانب، حيث استجابوا لدعوة داعش الواضحة بالتوجه إلى الفلبين، إذا ما وجدوا صعوبة في التوجه إلى العراق أو سوريا”.

5