"الفنان يحكي" مشروع يوثّق لجماليات البحرين

الخميس 2015/04/16
الفنانة التشكيلية بلقيس فخرو تقدم أمسيتها الأولى ضمن مشروع "الفنان يحكي"

المنامة - بقدرة الفن على صياغة الجمال، أطلقت هيئة البحرين للثقافة والآثار مؤخرا، مشروع “الفنان يحكي”، حيث قدمت أمسيته الأولى الفنانة التشكيلية بلقيس فخرو، والتي استعرضت خلال الأمسية تجربتها الفنية وأطوار معايشتها لتطور الحركة التشكيلية في مملكة البحرين.

وخلال حديثها، تناولت الفنانة التشكيلية بلقيس فخرو تاريخ الفن التشكيلي في البحرين، حيث أشارت إلى أن حركة الفن التشكيلي في البحرين تعد من أعرق الحركات في المنطقة، موضحة أنها بدأت مع الثلاثينات لتتطوّر الحركة بعد ذلك خلال مراحل مختلفة من تلك الفترة وحتى وقتنا الحاضر.

وقالت الفنانة فخرو أن الفنانين البحرينيين تأثروا بالمدارس الفنية المختلفة حول الوطن العربي والعالم، حيث درست مجموعة من الفنانين في بلدان عربية وأوروبية، من بينهم الفنانة نفسها، مؤكدة أنهم عادوا إلى البحرين ليضعوا بصمتهم الخاصة وأسلوبهم المتفرد من أجل إثراء المشهد الفني البحريني، وذلك في سبعينات القرن الماضي، حيث بدأت تتشكل ملامح الحركة التشكيلية في المملكة.

كما أشارت الفنانة التشكيلية بلقيس فخرو إلى أنها تأثرت بالمدرسة الانطباعية في بدايات مشوارها الفني، موضحة أنها انتقلت بعد ذلك إلى الرسم بالأسلوب التجريدي، وذلك بداية من منتصف تسعينات القرن الماضي.

وتدور فكرة أعمال الفنانة فخرو حول الانتماء والأماكن التي زارتها، حيث ينعكس هذا في أسلوبها التجريدي الغامض. وتحاول الفنانة فخرو في أعمالها إبراز الحدة بين الضوء والظل في الأعمال الفنية، بالإضافة إلى تعقيد ملمس اللوحة وتدرجات اللون الواحد، وذلك من أجل إضافة شعور بالحلم والغموض.

16