الفندق المقلوب في تونس يلهم صناع فيلم حرب النجوم

المجموعة التونسية "بنايات وذكريات" تطلق حملة تهدف إلى الحفاظ على الفندق المقلوب، مع تسليط الضوء على تاريخه المعماري بعد أن أصبحت عملية هدمه من بين الخيارات المطروحة.
السبت 2019/04/13
الفندق مهدد بالزوال

تونس- من زار تونس العاصمة يلفت انتباهه فندق بناؤه مقلوب رأسا على عقب حتى أنه يثير دهشة من شاهده أول مرة، إنه فندق “دو لاك” الأشبه بهرم مقلوب أو طائر يحلق في الفضاء كرمز لطراز معماري تميزت به تونس في أوائل سبعينات القرن الماضي.

هذا المبنى ليس فريدا من نوعه في العالم، لكنه نموذج مميز لنمط معماري يعرف باسم “بْرُوتَلِزْمْ” أو “العمارة القاسية” وهو نمط معماري ساد القرن العشرين ويعرف بتصميمه الجريء والنحتي، والهياكل المكشوفة غير المزخرفة، والمصنوعة من الخرسانة والمعادن.

وصمم الفندق المقلوب في تونس المهندس المعماري الإيطالي رافايل كونتيجاني، وذاع صيته في السبعينات من القرن الماضي، ولكن قصة الفندق تنتهي بعد أن تم إغلاقه سنة 2000، وظل وحيدا بلا زبائن وأصبح مهددا بالزوال.

وأطلقت المجموعة التونسية “بنايات وذكريات” للحفاظ على المواقع الأثرية حملة تهدف إلى الحفاظ عليه، مع تسليط الضوء على تاريخه المعماري خاصة بعد أن أصبحت عملية هدمه من بين الخيارات المطروحة.

ويعتقد البعض في تونس أن مخرج فيلم "حرب النجوم" جورج لوكاس استوحى تصميم مركبة حربية أشبه بدبابة عملاقة أطلق عليها اسم “ساند كرولر (زاحفة الرمال)” من تصميم فندق “دو لاك”.

وتروج حملة المناشدة للصلة بين الفيلم والفندق الذي يعتبره البعض “أسطورة”، إن الفندق “يفُترض أنه كان مصدر إلهام لبناء مركبة ساند كرولر في فيلم حرب النجوم”.

وقال محمد زيتوني، مهندس معماري تونسي يشارك في حملة للحفاظ على مبنى الفندق، لبي.بي.سي، إن لوكاس شاهد الفندق عندما زار تونس أول مرة، “واستلهم منه فكرة رسم أو تصميم دبابة أشبه بمبنى فندق دو لاك”.

وقال عضو بارز في فريق عمل الفيلم، اتصلت به بي.بي.سي لمعرفة إن كانت هناك بالفعل صلة تربط بين المبنى والمركبة الأشبه بدبابة، إنه يوجد “شبه إلى حد ما”.

24