الفن المصري يسترد عافيته بافتتاح مهرجان الأسكندرية

الجمعة 2013/10/11
المهرجان يكرم الممثلة إلهام شاهين

الأسكندرية – حضر عدد كبير من الفنانين المصريين والعرب حفل افتتاح مهرجان الأسكندرية لسينما دول حوض البحر المتوسط في دورته الـ29 التي أقيمت مساء الأربعاء وسط تشديدات أمنية مكثفة.

دقيقة حداد على أرواح شهداء حرب أكتوبر 1973 كانت هي البداية لدورة مهرجان الأسكندرية لسينما دول حوض البحر المتوسط هذا العام، حيث تخصص الدورة جزءا منها لإحياء الذكرى الأربعين للانتصار، ثم كانت الكلمات الافتتاحية وفقا للبروتوكول المتعارف عليه لرئيس المهرجان أمير أباظة، التي أكد فيها أن الفن المصري سيسترد عافيته بعد محاولة بعض القوى الانقضاض عليه.

وأقيم حفل الافتتاح داخل القاعدة البحرية التابعة للجيش المصري نظرا لتخوفات أمنية ناتجة عن التوترات السياسية في البلاد والتي كانت سببا في تأجيل موعد المهرجان لمدة شهر ثم تسببت في منع إقامته في دار أوبرا الأسكندرية كما جرت العادة سنويا. ويضم المهرجان نحو 140 فيلما من 27 دولة تشارك في فعاليات المسابقات المختلفة واختار السينما الإيطالية ضيف شرف هذا العام.

ولم يضم حفل الافتتاح أي فعاليات فنية أو استعراضات راقصة كما جرت العادة في الدورات السابقة واقتصر على التعريف بأعضاء لجان التحكيم وتكريم عدد من السينمائيين هم مدير التصوير الإيطالي ماركو أونوراتو والمخرج الفلسطيني محمد بكري والممثل المغربي محمد مفتاح والمخرج التونسي نوري بوزيد.

ومن مصر كرم المهرجان الممثلين إلهام شاهين ومحمود حميدة والمخرج الكبير محمد خان والكاتب الكبير وحيد حامد الذي غاب عن الحفل.

وحضر حفل الافتتاح عدد كبير من نجوم السينما المصريين بينهم نور الشريف وسميحة أيوب وسميرة عبدالعزيز وصابرين ومحمود قابيل وأشرف عبدالباقي وأحمد رزق وفتحي عبدالوهاب وإيمان البحر درويش والسوريان جمال سليمان وكندة علوش.

وينظم المهرجان هذا العام إلى جانب المسابقة الرسمية لأفلام دول البحر المتوسط مسابقة للأفلام العربية تم استحداثها لدعم التواجد العربي في المهرجان الذي تختتم فعالياته يوم الثالث عشر من أكتوبر الجاري.

وتحمل الدورة الحالية للمهرجان شعار "نحو عالم أكثر حرية" وتضم برنامج أفلام خاصا بالحريات يضم عروضا لأربعة أفلام كما يحتفي بمرور 40 عاما على حرب تحرير سيناء.

24