الفن من أجل التواصل بين الأديان والثقافات

الاثنين 2014/06/23
المعرض يهدف إلى التواصل الإنساني بين الأديان والثقافات

القاهرة- افتتح، بمتحف الفن المصري الحديث، في دار الأوبرا بالقاهرة معرض تشكيلي يهدف إلى التواصل الإنساني بين الأديان والثقافات، من خلال 48 تمثالا معظمها في وضع خشوع أو صلاة لثلاثين تشكيليا مصريا.

ويضم معرض “آمين.. دعاء من أجل العالم”، منحوتات لتشكيليين منهم أحمد شيحا وأحمد عبدالكريم وجميل شفيق وداليا رأفت ورضا عبدالرحمن وصلاح المليجي وفرغلي عبدالحفيظ وفريد فاضل ونيفين طاهر ومحمد عبلة وعمرو الكفراوى.

وجاء تمثال وائل درويش معبرا عن السلام النفسي إذ يجلس رجل فوق مقعد في وضع خشوع وقد تجلل رأسه بباقة من الورد. أما رأس تمثال كريم عبدالملك، فيشبه رأس تمثال خشبي للملك توت عنخ آمون، ولكن رأس تمثال المعرض مثقوب بمفتاح تتدلى منه سلسلة حديدية أشبه بقيد.

ويقول منظم المعرض التشكيلي المصري رضا عبدالرحمن، إن المعرض، الذي يستمر إلى أول يوليو القادم، يربط بين الشرق والغرب ويدعو إلى احترام الآخر، حيث ستعرض الأعمال بين 30 أغسطس و6 أكتوبر بالكاتدرائية الوطنية في واشنطن ثم ينتقل المعرض إلى نيويورك.

14