الفواكه والخضروات المجمدة تتفوق على الطازجة

الخميس 2013/10/17
الفيتامينات ومضادات الأكسدة تتوفر بنسب عالية في الخضر المجمدة

لندن- كشفت دراسة أجرتها جامعة «تشستر» البريطانية ومركز «ليذرهد» لأبحاث الأطعمة أن الفواكه والخضروات المجمدة تفوق الطازجة في نسبة الفيتامينات ومضادات الأكسدة بمعدل يصل إلى ثلاث أضعاف الموجودة في الفواكه والخضار التي تعرض على أنها طازجة.

وقالت الدراسة التي اختبرت 40 عينة من الخضار والفواكه في بريطانيا، أن الأطعمة التي تبدو في المحال طازجـــــة وجذابة ربما لا تكون كذلك حقيقة، إذ أن العديد منها قطف قبل فترات طويلة من وضعها على أرفف العرض وتعرض بعضها لرشات من مستحضرات صنـــاعية لتبدو طازجة ومغرية.

وقام الباحثون بوضع عينة من الفواكه والخضروات الطازجة في ثلاجات واختبارها بعد ثلاثة أيام، ثم قورنت نسبة الفيتامينات فيها ومضادات الأكسدة بنسبتها في الأطعمة المجمدة، وبينت النتائج أن القرنيط المجمد والجزر يحتوي على نسب أعلى من فيتامين سي، لكن الأطعمة الطازجة جاءت بنسبة أعلى في «البوليفينول» الذي يعتقد أنه يساعد في منع السرطان.

وبينت الدراسة أن السبانخ الطازجة جاءت أفضل من المجمدة في احتفاظها بالفيتامينات ومضادات الأكسدة، فيما تساوت النسبة في توت العليق والبازلاء.

فيما يؤكد الباحثون أن الفواكه والخضروات المقطوفة مباشرة وغير المعروضة في المحال هي الأكثر فائدة من تلك المجمدة والمعروضة، إلا أن الفواكه والخضروات المجمدة تأتي في المرتبة الثانية في احتفاظها بقيمتها الغذائية.

ويشرح الباحثون السبب بالقول إن الفواكه والخضروات المعروضة في المحال تعرض بعد قطفها لفترة تصل الشهر وتعرضت لبعض الرشات من مستحضرات صناعية لتبدو بشكل أفضل، في حين أن المجمدة تكون دخلت التجميد مباشرة بعد قطفها، ولذلك تكون أغنى من مثيلاتها التي تعرض على أنها طازجة.

17