"الفورمولا 1" تعيد لبيروت أجواء الاحتفالات والبهجة

شهدت الواجهة البحرية لبيروت الأحد الماضي عرض «الفورمولا 1} ضمن الدورة الأولى لمهرجانات بيروت الثقافية بحضور العديد من المشاهير والنجوم اللبنانيين إلى جانب حشد من المواطنين، في أجواء اضفت الفرح والحماسة على قلب المدينة.
الاثنين 2016/05/23
زفاف على إيقاعات مهرجانات بيروت الثقافية

بيروت- اختتمت الأحد الماضي فعاليات مهرجانات بيروت الثقافية في العاصمة اللبنانية بعرض هو الأول من نوعه في لبنان لسيارة “فورمولا 1” قادها السائق الأسباني كارلوس ساينز جونيور من فريق “ريد بول”.

وبدأت فعاليات اختتام المهرجانات في الصباح مع استعراض السيارات المشاركة في رالي “كأس بيروت” تلاها استعراض للدراجات النارية أيضا.

وخصص القائمون على الحدث جانبا من قرية المحركات الميكانيكية التي افتتحت الجمعة عند الواجهة البحرية لبيروت، لإقامة جناح لأنشطة ترفيهية للأطفال تحت عنوان “ضحكة بيروت”، تحت إشراف إحدى الجمعيات الخيرية التي تعنى بدعم الأولاد المصابين بالسرطان ماديا ومعنويا خلال علاجهم، إلى جانب جناح لـ”سوق الأكل”.

وشارك في افتتاح القرية عدد من الشخصيات المعروفة في مجالي الفن والإعلام في لبنان منهم المغنيان ميشال قزي ونقولا الأسطا والمخرجة رندلى قديح والممثلان وسام حنا وميرفا القاضي وسام صباغ إلى جانب مقدمة البرامج الحوارية السياسية بولا يعقوبيان التي فازت بالسباق.

وتنافس 8 نجوم اعتاد الجمهور اللبناني مشاهدتهم على الشاشة في مسلسلات تلفزيونية أو برامج إعلامية أو حفلات غنائية، على سباق لسيارات الكارتينغ الصغيرة على حلبة اجتمع الجمهور حولها لتشجيعهم في جو من المرح. وارتدى النجوم خوذات واقية غطت رؤوسهم.

وكانت الدورة الأولى من المهرجانات قد افتتحت الثلاثاء الماضي بعرض بصري- موسيقي بعنوان “رواية بيروت” وضع المؤلف الأرميني الشاب جي مانوكيان برنامجه الذي تألف من مقطوعات تراثية لبنانية عزفتها الأوركسترا الفيلهارمونية اللبنانية.

وأقيم العرض داخل قبة دائرية بمساحة أربعة آلاف متر مربع أقيمت خصيصا لهذه المناسبة وجلس تحتها نحو 1500 شخص. وتوسط القبة مجسم لساعة العبد التاريخية التي تزين في الواقع وسط بيروت التجاري وتعد رمزا لساحة النجمة القائمة وسط العاصمة اللبنانية. وتمحورت فكرة العرض على هذه الساعة التي تأخذ على عاتقها سرد رواية بيروت والمراحل الأكثر أهمية في تاريخها العريق.

وعلى مدى ساعة ونصف الساعة شاهد واستمع الحضور إلى “رواية بيروت” التي ضمت أبرز المحطات التي مرت بها العاصمة اللبنانية عبر التاريخ من خلال 12 لوحة فنية تألفت من صور ثلاثية الأبعاد عرضت على شاشة بنطاق 360 درجة.

أما مساء الجمعة فقد أثار الثنائي اللبناني نانسي عجرم وراغب علامة حماس الجمهور بحفل غنائي ضخم في قلب بيروت، بمشاركة وجوه بارزة من برنامج المواهب “إكس فاكتور”. وقال علامة خلال اعتلائه المسرح “حاولوا كثيرا أن يحرقوا بيروت، رغم ذلك ستبقى مدينة الاحتفالات والمهرجانات”. وشارك مجموعة من “دي جي” العالميين السبت في تنشيط سهرة راقصة بعنوان “التجربة البيضاء”.

يذكر أن جمعية “مهرجانات بيروت الثقافية” تترأسها لمى سلام زوجة رئيس الوزراء اللبناني الحالي تمام سلام. وهي جمعية تهدف إلى الحفاظ على مدينة بيروت حاضنة ثقافية للأحداث المهمة في لبنان والعالم العربي.

24