الفوز بلقب أبطال أفريقيا حلم يراود مدرب الزمالك

مواجهة الأهلي تفصل الأبيض عن إنجاز تأخر 20 عاما.
الأربعاء 2020/11/25
تقدم بخطى ثابتة

يخطط البرتغالي جيمي باتشيكو، المدير الفني للزمالك المصري، لكتابة فصل جديد في مشواره التدريبي في القارة الأفريقية، وذلك عندما يلتقي فريقه مع غريمه التقليدي الأهلي في نهائي دوري الأبطال الجمعة على الملعب الدولي في القاهرة، والذي سيسعى من خلاله البرتغالي إلى حصد أول ألقابه داخل القارة السمراء.

القاهرة – خطوة واحدة تفصل فريق الزمالك المصري عن حلم الحصول على لقبه السادس في دوري أبطال أفريقيا، بقيادة البرتغالي جيمي باتشيكو، المدير الفني الجديد، حينما يصطدم بمنافسه الأهلي مساء الجمعة بملعب القاهرة الدولي. وسيكون نهائي القرن كما وصفته جماهير الفريقين، لاسيما وأنه يقام للمرة الأولى في تاريخ القارة السمراء، فضلا عن أهميته في حسم لقب قاري لأحدهما. ولن يكون الفوز بدوري الأبطال الهدف الوحيد للفريق الأبيض، حيث أنه يبحث عن تحقيق حلم تأخر نحو 20 عاما بالمشاركة في كأس العالم للأندية. وتعاقبت الأجهزة الفنية على قيادة الزمالك منذ بداية المشوار وحتى الوصول إلى نهائي البطولة، حيث تولى 3 مدربين منصب المدير الفني. وبدأ طارق يحيى المشوار الأفريقي للزمالك، في ذهاب الدور التمهيدي أمام ديكاداها الصومالي بملعب برج العرب، وحقق الفريق فوزا كبيرا بـ7 أهداف دون رد.

وتعاقد المجلس الأبيض مع الصربي ميتشو قبل مواجهة الإياب التي أقيمت أيضا بملعب برج العرب، والتي تولى قيادتها محققا الفوز بـ6 أهداف دون رد. وقرر مجلس إدارة الزمالك إقالة الصربي ميتشو عقب الخسارة من مازيمبي بثلاثة أهداف دون رد في بداية مشوار الفريق بدور المجموعات، ليتم إسناد المهمة للفرنسي باتريس كارتيرون. ونجح كارتيرون في قيادة الزمالك لبلوغ دور المجموعات حتى وصل إلى نصف نهائي البطولة، قبل أن يقرر الرحيل، بعدما تلقى عرضا مغريا من التعاون السعودي.

ودرس مجلس إدارة الزمالك عددا من السير الذاتية لمدربين أجانب للتعاقد مع الأنسب منهم لقيادة الفريق، قبل مواجهة الرجاء المغربي في نصف نهائي دوري الأبطال. ووقع اختيار اللجنة الفنية على البرتغالي جايمي باتشيكو، الذي قاد الفريق في ولاية أولى موسم 2014-2015، قبل أن يرحل لقيادة الشباب السعودي. وأسند المجلس الأبيض مهمة تدريب الفريق للبرتغالي باتشيكو سعيا وراء حصد لقب دوري الأبطال للمرة السادسة في تاريخه.

غزو أفريقيا

مباراة ساخنة
مباراة ساخنة

وضع باتشيكو لقب دوري الأبطال هدفا رئيسيا له مع الزمالك، والذي سيكون بمثابة أول ألقابه داخل القارة السمراء. وحقق المدير الفني البرتغالي مستوى لافتا مع الأبيض في مواجهتي نصف النهائي أمام الرجاء المغربي، حيث حقق خلالهما الفوز ذهابا خارج ملعبه بهدف دون رد، وإيابا بثلاثة أهداف مقابل هدف في القاهرة. ولم تتبق سوى 90 دقيقة فقط، يشهدها ملعب القاهرة الدولي، الجمعة المقبل، على حلم البرتغالي تحقيق أول ألقابه داخل القارة السمراء.

وأعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، إقامة بطولة تحمل اسم كأس العالم للأندية عام 1999 بين أبطال الاتحادات المختلفة، لتصبح تعويضا عن إلغاء كأس الإنتركونتيننتال والتي تقام بين بطل دوري الأبطال الأوروبي وكأس ليبرتادوريس. وأقيمت أول نسخة من كأس العالم للأندية بمسماها القديم بطولة العالم للأندية عام 2000، والتي شهدت مشاركة الرجاء المغربي ممثلا عن القارة السمراء بعد حصده لقب دوري الأبطال الأفريقي عام 1999. وصعد الزمالك إلى النسخة الثانية من البطولة بعد تعديل في الفرق المشاركة بها وذلك بصعود بطلي دوري الأبطال الأفريقي وبطل أفريقيا لأبطال الكأس من القارة السمراء عام 2000. وكان الزمالك قد فاز بلقب بطولة أبطال الكؤوس على حساب كانون ياوندي الكاميرون.

وتأهل الزمالك وهارتس أوف أوك الغاني للمشاركة في كأس العالم للأندية بعد حصد الأخير لقب دوري الأبطال. وجاءت مجموعة الزمالك في البطولة لتضم إلى جانبه ديبورتيفو لاكورونيا الإسباني وبوكا جونيورز الأرجنتيني وولونغونغ وولفز الأسترالي. وفاجأت الشركة الراعية الأندية المشاركة بإلغاء البطولة بسبب أزمة مالية تعرضت لها مع بداية 2001.

تجميد البطولة

Thumbnail

جمد “فيفا” بطولة كأس العالم للأندية منذ بداية 2001، بسبب إفلاس الشركة الراعية لبضع سنوات. ولم تكتب للفارس الأبيض المشاركة في كأس العالم للأندية مرة ثانية بعد حصد لقب دوري الأبطال الأفريقي عام 2002 وذلك بعد قرار تجميد البطولة. وأعلن الاتحاد الدولي عودة البطولة مع بداية 2005 والتي لم تشهد منذ ذلك الوقت وحتى الآن أي تتويج قاري للزمالك على صعيد دوري الأبطال الأفريقي. وخسر الزمالك نهائي دوري الأبطال 2016 أمام صن داونز الجنوب أفريقي، فيما حصل على لقب الكونفيدرالية في الموسم الماضي إلا أنه لم يؤهل صاحبه للمشاركة في كأس العالم للأندية.

رئيس الزمالك ممنوع من حضور نهائي الأبطال

القاهرة – أرسلت اللجنة الأولمبية المصرية خطابا إلى اتحاد كرة القدم أعلمته فيه بمنع حضور رئيس نادي الزمالك مرتضى منصور نهائي دوري أبطال أفريقيا بين فريقه والأهلي، المقرر الجمعة. وقالت اللجنة في المخاطبة الرسمية إنه “بالإشارة إلى قرار مجلس إدارة اللجنة الأولمبية المصرية بتاريخ 4-10-2020 بإيقاف مرتضى أحمد منصور عن ممارسة أي نشاط رياضي لمدة 4 سنوات وعدم اعتماد تمثيله لنادي الزمالك للألعاب الرياضية، (..) يرجى التفضل من سيادتكم باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة والحرص على عدم حضور منصور لمباراة نهائي دوري أبطال أفريقيا”.

وكانت اللجنة الأولمبية المصرية أوقفت منصور أربع سنوات عن مزاولة أي نشاط رياضي في أكتوبر الماضي، لثبوت عدة مخالفات منسوبة إليه، طالبة إجراء انتخابات لرئيس بديل، فيما رفض منصور قبول تنفيذ القرار متسلحا بحصانته النيابية. وغرّمت الرئيس الجدلي للزمالك مئة ألف جنيه مصري (نحو 6400 دولار أميركي) بعد التحقيق في شكاوى مقدمة من شخصيات رياضية “يتضررون جميعهم من قيام رئيس نادي الزمالك بسبهم وقذفهم والإساءة لهم وللمؤسسات الرياضية التي يمثلونها، مستخدما في ذلك قناة الزمالك الفضائية والتي أخرجها عن دورها الرياضي”.

وسمّت اللجنة لائحة طويلة من الشخصيات تضمنت رئيس النادي الأهلي محمود الخطيب، رئيس الزمالك الأسبق ممدوح عباس، نائب رئيس الزمالك هاني العتال وعضو المجلس عبدالله جورج، رئيس اللجنة الخماسية لإدارة الكرة عمرو الجنايني ورئيس لجنة الحكام الرئيسية، رئيس اتحاد كرة اليد هشام نصر، ورئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد حسن مصطفى. وكان منصور أعلن في وقت سابق نيته حضور نهائي دوري أبطال أفريقيا بين الزمالك والأهلي.

لكن اللجنة استندت في قرار المنع أيضا إلى انتهاء “المدة القانونية للتظلم أمام مجلس إدارة اللجنة الأولمبية المصرية، وعدم الطعن في القرار الصادر في التظلم أمام مركز التسوية والتحكيم الرياضي المصري طبقا لمدونة السلوكيات والأخلاقيات والقيم، بالإضافة إلى صدور قرار محكمة القضاء الإداري في الطعن المقدم من مرتضى منصور ضد قرار مجلس إدارة اللجنة الأولمبية المصرية برفض الشق المستعجل وإحالة الدعوى للمفوضين، ما يعني سريان تنفيذ القرار المطعون فيه”.

 

22