الفوضى والخبز في ليبيا

الخميس 2013/11/07
فقراء ليبيا يعيشون مزيدا من المعاناة وضنك العيش

طرابلس - أكّد تجار الحبوب في السوق العالمية أنّ كبار المشترين الليبيين يواجهون حاليّا صعوبات في إبرام صفقات اقتناء الحبوب، كما أعربوا عن خشيتهم من عدم سداد مستحقاتهم في المواعيد المتفق عليه، ونبّهوا من وجود مخاطر إضافية نتيجة تفريغ الشحنات في موانئ تسودها الفوضى بسبب الميليشيات المسلحة.

يبدو أنّ حالة الفوضى السائدة في ليبيا قد فاحت رائحتها في العالم بأسره... والخطير أنّ المسلحين المثيرين للفوضى وأصحاب الميليشيات الضاربين عرض الحائط أيّ جهود لبناء مؤسّسات الدولة الوليدة قد نصّبوا أنفسهم، خلال الأسابيع الأخيرة، حرّاسا للموانئ لهم الحق في أخذ الإتاوات وتحديد ما يمكن أن يمرّ أو لا يمرّ من السلع والبضائع.

صحيح أنّ الخبز لا يزال متوفرا ورخيصا في الأسواق الليبيّة، لكنّ الحال وصل اليوم إلى التهديد بوقف الإمدادات الغذائيّة ولاسيّما الحبوب منها. عندها قد يعيش فقراء ليبيا مزيدا من المعاناة وضنك العيش، تماما مثل هذه المرأة الريفية التي تجمع ما تيسّر من الحطب لطبخ الخبز في فناء كوخها، إلى حين تستوفي مدّخراتها من الدقيق...

2