الفيحاء تحث سكانها على التخلي عن السيارات

مدينة طرابلس اللبنانية تشجع سكانها على استخدام الدراجات الهوائية في التنقل كحل ناجع لأزمة نقص الوقود وتخفيف التكدس المروري.
الخميس 2020/08/06
استخدام الدراجات الهوائية عادة يومية

طرابلس (لبنان) – تسعى مدينة طرابلس اللبنانية، المُلقبة بـ”الفيحاء”، إلى التحايل على أزمة الوقود التي تشهدها البلاد، بتشجيع سكانها على استخدام الدراجات الهوائية في التنقل.

وحثت بلدية طرابلس (شمال)، مؤخرا سكانها لاسيما الشباب، على استخدام الدراجات الهوائية كحل ناجع لأزمة نقص الوقود وتخفيف التكدس المروري، إضافة إلى الفوائد الصحية والبدنية والنفسية لممارسة رياضة ركوب الدراجات الهوائية.

وقال رئيس بلدية طرابلس رياض يمق، إن السلطات المحلية تسعى لتشجيع عموم المواطنين على ركوب الدراجات الهوائية، لتخفيف الزحام الناجم عن التكدس المروري لاسيما في ساعات الذروة خلال اليوم.

وشهدت مدينة طرابلس خلال الأسابيع الماضية، عدة فعاليات رياضية لراكبي الدراجات الهوائية، لتشجيع الشباب على استخدامها بشكل أكثر كثافة لتقليل التكدس المروري وتقليل استخدام المحروقات ومعدل التلوث البيئي الناجم عنها.

ولفت محمد الحلبي، مهندس، إلى أنه “أصبح الآن لمستخدمي الدراجات الهوائية مجتمع واسع في المدينة على عكس الماضي الذي اقتصر فيه استخدام الدراجات على عدد قليل”.

وأكد “استخدام الدراجات الهوائية في طرابلس يزداد بشكل لافت، لاسيما مع رغبة عموم المواطنين في تقليل تكلفة المحروقات، إضافة إلى حماية البيئة وممارسة الرياضة”.

وقالت ميرفت، معلمة، إن استخدام الدراجات الهوائية أصبح عادة يومية للطرابلسيين. وشددت على أهمية استخدامها في تخفيف التوتّر العصبي والضغوط النفسية.

24