الفيفا يعتزم تعويض كأس القارات بمونديال الأندية

الفيفا يطرح إقامة كأس العالم للأندية مرة كل أربعة أعوام بدءا من سنة 2021.
الخميس 2018/04/19
كأس العالم للأندية بدلا من كأس القارات

لشبونة - طرح الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” الأربعاء مشروعه الجديد المتعلق بكأس العالم للأندية، والتي ستحل بموجبه بدلا من كأس القارات وتقام مرة كل أربعة أعوام بدءا من 2021.

وتقام كأس القارات مرة كل أربعة أعوام، في العام الذي يسبق إقامة نهائيات كأس العالم (مونديال المنتخبات)، وذلك في البلد الذي سيستضيف النهائيات. أما مونديال الأندية، فيقام سنويا في ديسمبر.

وفي رسالة موجهة من رئيس الاتحاد الدولي السويسري جاني إنفانتينو إلى رؤساء الاتحادات القارية، يطرح الفيفا إقامة كأس العالم للأندية مرة كل أربعة أعوام بدءا من سنة 2021.

موعد جديد

كما يقترح الفيفا نقل موعد إقامة البطولة من ديسمبر (موعد مونديال الأندية) إلى يونيو (موعد كأس القارات)، وتنظيمها في العام الذي يسبق نهائيات كأس العالم.

وأقيمت النسخة الأخيرة من كأس القارات بين يونيو يوليو 2017، في روسيا المضيفة لمونديال 2018.

وأحرزت ألمانيا لقبها بفوزها في النهائي على حساب تشيلي 1-0. ولن يتعارض النظام الجديد للبطولة مع روزنامة البطولات المحلية في معظم الدول وتحديدا الدوريات الأوروبية. وحسب المقترح، ستقام البطولة على مدى 18 يوما، على أن يتم بحث المزيد من التفاصيل في اجتماعات تشاورية مقبلة، قبل اعتماد صيغة نهائية.

وعانى الفيفا خلال الأعوام الماضية من محدودية الإقبال الجماهيري والإعلاني على كأس القارات وكأس العالم للأندية، على عكس كأس العالم التي تحظى بشعبية كبيرة ومداخيل هائلة لدى إقامتها كل أربعة أعوام.

نسخة جديدة
نسخة جديدة

وتشارك أندية من الاتحادات القارية الستة في كأس العالم للأندية، إلا أن الفوارق بين الأندية تبدو كبيرة، إذ أن لقبها لم يخرج عن سيطرة الأندية الأوروبية والجنوب أميركية منذ إقامتها للمرة الأولى عام 2000. كما أن الأندية الأوروبية سيطرت على كأس العالم في الأعوام الماضية، وأحرزت اللقب عشر مرات في النسخ الـ11 الأخيرة.

وأقيمت كأس العالم للأندية 2017 في الإمارات، وشهدت فوز ريال مدريد الإسباني حامل لقب دوري أبطال أوروبا في الموسمين الأخيرين، على منافسه البرازيلي غريميو بورتو أليغري (1-0) في النهائي، ليصبح أول فريق يحتفظ بلقبه في كأس العالم للأندية.

وفي سياق متصل ألمح رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم السلوفيني ألكسندر تشيفيرين إلى احتمال استخدام تقنية المساعدة بالفيديو في التحكيم في دوري أبطال أوروبا اعتبارا من موسم 2019-2020، إضافة إلى كأس أوروبا 2020. ورغم مصادقة الاتحاد الدولي “فيفا” على استخدام التقنية المثيرة للجدل خلال كأس العالم 2018 في روسيا، لا يزال تشيفيرين متحفّظا حيال تقنية الفيديو التي سيبقى غائبة عن دوري الأبطال في الموسم المقبل.

مواقف كوميدية

قال تشيفيرين “واقعيا، بالإمكان استخدامها في دوري الأبطال وكأس أوروبا اعتبارا من موسم 2019-2020”، مشيرا إلى أنه “في الوقت الحالي، كل شيء ليس واضحا بالنسبة للمشجعين والحكام. لا يمكننا السماح بهذا الأمر”.

وواصل “رأيت بعض المواقف الكوميدية في ألمانيا، كأس إنكلترا وإيطاليا.. يجب أن نجد حلا للمشكلات وليس أن نحاول إرضاء أحد ما”.

ولم يلق استخدام تقنية الفيديو استحسان الجميع سواء أكان في بطولتي إيطاليا وألمانيا أم بمسابقات الكأس بإنكلترا وفرنسا. وبدا تشيفيرين مشككا بنجاح “في.إيه.آر” في مونديال روسيا، قائلا “أنا متخوف بعض الشيء بالنسبة إلى كأس العالم، حيث سنجد حكاما لم يسبق لهم إدارة مباراة” مع هذه التقنية.

22