القادسية ضيفا ثقيلا على السالمية في قمة المرحلة الثالثة

الجمعة 2014/09/12
القادسية يتحدى السالمية في أبرز مواجهات المرحلة

الكويت- ينزل فريق القادسية حامل اللقب ضيفا ثقيلا على نظيره السالمية اليوم الجمعة في المرحلة الثالثة من بطولة الكويت في كرة القدم، فيما تنتظر وصيفه الكويت مهمة سهلة في مواجهة الساحل.

ويعتبر القادسية حامل الرقم القياسي في عدد مرات التتويج باللقب مشاركة مع العربي (16 لقبا لكل منهما) مرشحا لتجاوز السالمية وإن كان الأخير دعم قد صفوفه مطلع الموسم بأكثر من نجم.

وستكون مباراة اليوم خير استعداد للقادسية، ثاني الدوري حاليا برصيد 4 نقاط، لمواجهة بيرسيبورا جايابورا الأندونيسي على ملعب نادي الكويت في ذهاب نصف نهائي البطولة القارية في 16 من الشهر الجاري على أن تقام مواجهة الإياب في 23 منه.

ولا شك في أن “الملكي” سيستفيد من عودة عبدالعزيز مشعان إثر فترة احتراف مع بريبرام التشيكي، كما التحق ضاري السعيد بالتدريبات بعد خضوعه لبرنامج تأهيل من إصابة تسببت في غيابه عن الاستحقاقات الأخيرة. وأثبت السويسري من أصل كرواتي دانيال سوبوتيتش أنه صفقة ناجحة بالنسبة إلى القادسية وأبان عن تفاهم كبير مع نجمي الفريق سيف الحشان وبدر المطوع.

من جانبه، بدأ السالمية، حامل اللقب في أربع مناسبات، المسابقة بخسارة أمام الكويت 0-2 قبل أن يسحق الساحل 6-1 ويحتل المركز الثامن برصيد 3 نقاط. وتحمل المباراة بعدا خاصا بالنسبة إلى لاعب السالمية العاجي إبراهيما كيتا القادم من القادسية مطلع الموسم الحالي والذي سيواجه زملاءه القدامى بعد أن حقق معهم العديد من الألقاب في السنوات الماضية.

وفي المباراة الثانية، يسعى الكويت إلى اقتفاء أثر سكة الانتصارات مجددا إثر هزيمته الفادحة في إياب الدور ربع النهائي من بطولة كأس الاتحاد الآسيوي أمام مضيفه بيرسيبورا جايابورا 1-6 (3-2 ذهابا) وفقدانه اللقب القاري ثم تعادله مع الجهراء 1-1 في الدوري المحلي، علما أنه فاز افتتاحا على السالمية 2-0 ليحتل بالتالي المركز الثالث برصيد 4 نقاط.

يسعى الكويت إلى اقتفاء أثر سكة الانتصارات مجددا إثر هزيمته الفادحة في كأس الاتحاد الآسيوي

وكان عبدالعزيز حمادة مدرب الكويت معرضا للإقالة من منصبه بعد النكسة الآسيوية بيد أن رئيس النادي عبدالعزيز المرزوق رفض تحميل الجهاز الفني المسؤولية، وقال: “جددنا الثقة في الجهازين الفني والإداري لأننا رأينا بأن تبعات الخروج من البطولة الآسيوية لا يتحملانها وحدهما بل إن جزءا كبيرا من المسؤولية يقع على عاتق اللاعبين”. أما الساحل فيشغل المركز الحادي عشر بنقطة واحدة حصل عليها من تعادله السلبي في المرحلة الأولى مع اليرموك قبل أن يسقط أمام السالمية 1-6.

ويسعى العربي المتصدر برصيد 6 نقاط والطامح إلى انتزاع اللقب للمرة الأولى منذ عام 2002، إلى تحقيق انتصاره الثالث على التوالي وهو يواجه الشباب السادس صاحب 4 نقاط من تعادل سلبي مع النصر وفوز على الفحيحيل 3-2.

ويلتقي النصر السابع (4 نقاط) مع خيطان الرابع عشر الأخير (دون رصيد). ويلعب الصليبخات الرابع (4 نقاط) مع التضامن الثاني عشر (دون رصيد).

ويلتقي الجهراء بطل الدوري مرة واحدة عام 1990 وصاحب المركز الرابع (4 نقاط) مع اليرموك التاسع (نقطتان). كما يلتقي كاظمة حامل اللقب اربع مرات وصاحب المركز العاشر حاليا برصيد نقطة واحدة الفحيحيل الثالث عشر دون رصيد.
22