القادسية على مشارف التتويج باللقب الـ 16

السبت 2014/04/26
القادسية أمام فرصة تاريخية

الكويت - تكفي فريق القادسية المتصدر نقطة واحدة لمعادلة الرقم القياسي في عدد مرات التتويج عندما يستقبل النصر السابع، اليوم السبت، ضمن المرحلة السادسة والعشرين الأخيرة من بطولة الكويت في كرة القدم. ويحمل العربي الرقم القياسي برصيد 16 لقبا مقابل 15 لقبا للقادسية الذي يبلغ رصيده 65 نقطة متقدما على الكويت حامل اللقب والوصيف حاليا بـ63 نقطة.

وفي حال فوز الكويت اليوم على الفحيحيل الرابع عشر الأخير، فإن رصيده سيرتفع إلى 66 نقطة، وهذا يعني أنه على القادسية أن يحصل على نقطة واحدة أمام النصر، ليرفع رصيده إلى 66 نقطة أيضا، مع العلم أن نظام المسابقة يشير إلى أن المواجهات المباشرة هي من ستحسم اللقب في حال التعادل بالنقاط.

وطالما أن القادسية فاز على الكويت 2-0 ذهابا وتعادل معه 1-1 إيابا، فإن اللقب سيذهب إلى الأول في حال التعادل مع الثاني نقاطا في ختام البطولة.

يذكر أن القادسية هو الوحيد الذي لم يتعرض للهزيمة في الدوري (20 فوزا و5 تعادلات) مقابل 20 فوزا و3 تعادلات وهزيمتين للكويت.

ويعيش القادسية موسما مثاليا، فقد بدأه بإحراز كأس السوبر المحلية، قبل التتويج بالكأس والدوري العام (الرديف)، وهو يقف اليوم على مشارف انتزاع لقب الدوري، علما وأنه قادم من خسارة أمام مضيفه الحد البحريني 2-3 في الجولة السادسة الأخيرة من الدور الأول لبطولة كأس الاتحاد الآسيوي لم تؤثر على تصدره المجموعة الثالثة وبلوغه الدور الثاني.

ويسعى لاعبو “الملكي” إلى منح اللقب كهدية وداع لمدربهم محمد إبراهيم الذي أعلن قبل فترة بأن هذا الموسم سيكون الأخير له نظرا إلى حاجته لـ”راحة صحية”. يذكر أن القادسية مدعو إلى مواجهة الفحيحيل في 29 أفريل الحالي في إياب الدور ربع النهائي من مسابقة الكأس، علما وأن جولة الذهاب انتهت لصالح الأول بنتيجة 3-1.

العربي يحمل الرقم القياسي برصيد 16 لقبا مقابل 15 لقبا للقادسية، صاحب الصدارة برصيده 65 نقطة

من جانبه، يحتل النصر المركز السابع في الترتيب العام برصيد 33 نقطة. وفي المباراة الثانية، يعتبر الكويت الوصيف مرشحا فوق العادة لانتزاع النقاط الثلاث عندما يستقبل الفحيحيل الأخير، وهو يمني النفس بسقوط القادسية أمام النصر كي يحتفظ باللقب ويرفع رصيده إلى 12 لقبا.

وبدورهم يمني لاعبو “العميد” النفس بالتتويج كي يكون بمثابة الهدية المقدمة لمدربهم الروماني يوين مارين الذي أعلن رحيله في نهاية الموسم الراهن. الكويت قادم من انتصار كبير على فنجاء العماني 4-0 في الجولة السادسة الأخيرة من منافسات الدور الأول، ضمن بطولة كأس الاتحاد الآسيوي بعد أن كان ضامنا لصدارة المجموعة الثانية والتأهل. يذكر أن الكويت مدعو لمواجهة السالمية في 29 أبريل الحالي في إياب ربع نهائي الكأس بعد أن فاز ذهابا 1-0، فيما سيكون الفحيحيل في مواجهة القادسية الفائز 3-1 ذهابا.

ويلعب الجهراء مع ضيفه كاظمة في صراع على المركز الثالث. ويتوجب على كاظمة الفوز بأية نتيجة لانتزاع المركز الثالث كونه تغلب على الجهراء ذهابا 2-0، وهو (كاظمة) القادم من خسارة أمام ضيفه القادسية 0-1، فيما حقق الجهراء انتصارا كبيرا على خيطان 4-1. وفي المباريات الأخرى، يلعب الساحل الحادي عشر (18 نقطة) مع العربي الخامس (40)، التضامن الثامن (33) مع السالمية السادس (37)، الشباب الثالث عشر (17) مع خيطان التاسع (27)، واليرموك العاشر (26) مع الصليبخات الثاني عشر (18).

22