القادسية لتعزيز الصدارة وأربيل لإنعاش آماله الآسيوية

الأربعاء 2015/04/15
القادسية وأربيل يتوقان إلى مواصلة نجاحهما القاري

الكويت - ينزل فريق القادسية الكويتي حامل اللقب ضيفا على استقلال دوشانب الطاجيكستاني اليوم الأربعاء في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الثالثة ضمن الدور الأول لبطولة كأس الاتحاد الآسيوي في كرة القدم.

ويلعب اليوم أيضا ضمن المجموعة نفسها أربيل العراقي مع أهل التركمانستاني. ويتصدر القادسية الترتيب برصيد 7 نقاط أمام استقلال (4 نقاط) الذي يتقدم على أربيل (3) وأهل (3)، علما أن بطل ووصيف كل من المجموعات الثماني يتأهل إلى الدور ثمن النهائي.

يشارك القادسية في المسابقة قادما من ملحق دوري أبطال آسيا، حيث فاز على ضيفه الوحدات الأردني 1-0 في الدور التمهيدي الثاني قبل أن يخسر بصعوبة بالغة أمام مضيفه أهلي جدة السعودي 1-2 في الدور التمهيدي الثالث ويفقد فرصة خوض غمار البطولة الأم.

ويتوجب على القادسية أن يلعب بحذر اليوم لأن استقلال أجبره على الاكتفاء بالتعادل 2-2 في عقر داره في الجولة السابقة.

من جهته، يسعى استقلال دوشانب إلى الحفاظ على حظوظه في التأهل بعد أن سبق له أن خسر على أرضه أمام أربيل 1-3، وفاز على مضيفه أهل 2-1، وتعادل مع القادسية 2-2.

ويحلم أربيل العراقي بتعويض تعثره أمام الفريق التركمنستاني عندما يستضيفه في الدوحة.

وكان أربيل قد خسر مباراة الذهاب أمام أهل 1-2 وبات عليه الفوز ورفع سقف آماله في مواصلة المشوار في منافسات المسابقة التي يملك تاريخيا جيدا في نسخها الماضية عندما بلغ نهائي المسابقة القارية مرتين، لكن من دون أن يظفر بلقبها حتى الآن. وإذا كان أربيل في مشاركاته السابقة يمتلك ما لم يمتلكه غيره من مقومات المنافسة عندما كان يضم عددا من المحترفين الذين شاركوا في تحقيق نتائجه الجيدة إلى جانب عدد كبير من لاعبي المنتخب العراقي، فإن الفريق يمر الآن بواحدة من أكثر المراحل صعوبة بعد أن غادره المحترفون وهجرته أغلب عناصر المنتخب بسبب الضائقة المالية التي يواجهها.

النجمة اللبناني يبحث عن أولى نقاطه في مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي عندما يستضيف الرفاع البحريني

ويأمل الكويت أكثر الأندية نجاحا في كأس الاتحاد الآسيوي في حسم تأهله مبكرا لدور الـ16. ويتصدر الكويت الفائز باللقب ثلاث مرات ترتيب المجموعة الرابعة برصيد سبع نقاط من ثلاث مباريات قبل أن يستضيف الجيش السوري الذي يتساوى معه في الرصيد نفسه.

ويتقدم الكويت والجيش بطل النسخة الأولى للمسابقة عام 2004 بأربع نقاط على الرفاع البحريني صاحب المركز الثالث الذي سيلعب في ضيافة النجمة اللبناني متذيل الترتيب بعد ثلاث هزائم متتالية.

ويتحلى الجيش بالتفاؤل قبل مواجهة الكويت مرة أخرى بعدما فرض عليه التعادل دون أهداف الشهر الماضي. وفي مباراة أخرى يلتقي الوحدات الأردني مع الوحدة السوري في إربد مع تساوي الفريقين برصيد ست نقاط لكل منهما بعد ثلاث مباريات في صدارة المجموعة الأولى.

ويتطلع الوحدة وصيف البطل عام 2004 إلى تكرار فوزه على الوحدات بعد أن هزمه في الجولة السابقة 1-0 في عمان وهو ما سمح له بتقاسم الصدارة مع الفريق الأردني.

ويبحث النجمة اللبناني عن أولى نقاطه في مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي عندما يستضيف الرفاع البحريني على ملعب صيدا البلدي من دون جمهور بقرار أمني في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الرابعة. ويمر الفريق اللبناني بمرحلة من انعدام التوازن. وكان الفريق قد تعرض لخسارة الأسبوع الماضي أمام النبي شيت قضت على آمال حفاظه على اللقب المحلي الذي اقترب من العهد.

في المقابل يسعى الرفاع إلى حصد النقاط الثلاث للبقاء ضمن دائرة المنافسة للتأهل إلى الدور الثاني بقيادة المدرب الكرواتي برانكو كاراتش.

22