القادسية لمواصلة انتصاراته في كأس الاتحاد الآسيوي

الأربعاء 2015/03/18
القادسية لمواصلة نجاحاته القارية

الكويت - يستقبل القادسية الكويتي حامل اللقب ضيفه الاستقلال الطاجيكستاني اليوم الأربعاء في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثالثة ضمن الدور الأول لبطولة كأس الاتحاد الآسيوي في كرة القدم. ويلعب اليوم أيضا ضمن المجموعة نفسها أهل التركمانستاني مع أربيل العراقي.

ويتصدر القادسية الترتيب برصيد 6 نقاط أمام أربيل (3 نقاط) الذي يتقدم على استقلال دوشانب بفارق الأهداف، ويأتي أهل رابعا من دون رصيد. يذكر أن بطل ووصيف كل من المجموعات الـ8 يتأهل إلى الدور ثمن النهائي.

ويشارك القادسية في المسابقة قادما من ملحق دوري أبطال آسيا، حيث فاز على ضيفه الوحدات الأردني 1-0 في الدور التمهيدي الثاني قبل أن يخسر بصعوبة بالغة أمام مضيفه أهلي جدة 1-2 في الدور التمهيدي الثالث. يحتل الفريق المركز الثالث في الدوري الكويتي برصيد 42 نقطة خلف الكويت الثاني (45 نقطة) والعربي المتصدر (50 نقطة)، وحقق في آخر مبارياته تعادلا سلبيا مخيبا مع مضيفه الجهراء الرابع.

يضم “الملكي” في صفوفه لاعبين يعتبرون الأفضل في الكويت أبرزهم بدر المطوع وعبدالعزيز المشعان وصالح الشيخ والحارس نواف الخالدي، بالإضافة إلى السويسري من أصل كرواتي دانيال سوبوتيتش والغاني رشيد صوماليا والنيجيري عبدالله شيهو والأوزبكستاني إيفان ناغييف، بيد أن تأثير الغياب الطويل لسيف الحشان المصاب بدا واضحا تماما على الأداء العام.

أربيل العراقي يطمح في العودة من تركمانستان بالنقاط الثلاث آملا في الانفراد بالمركز الثاني خلف القادسية

ويغيب عن القادسية أيضا خالد القحطاني بسبب إصابته بتمزق في العضلة الخلفية ليلتحق بالمصابين الآخرين عامر المعتوق وعبدالعزيز مشعان. في المقابل، عاد ضاري سعيد إلى التدريبات بعد غيابه لفترة بسبب الإصابة. وعقد الجهاز الإداري جلسة مصالحة بين المطوع وشيهو على خلفية الاشتباك الذي حصل بينهما في اللقاء أمام الجهراء.

من جهته، يسعى الاستقلال إلى الحفاظ على حظوظه في التأهل بعد أن سبق له أن خسر على أرضه أمام أربيل 1-3 وفاز على مضيفه أهل 2-1. ويطمح أربيل العراقي في العودة من تركمانستان بالنقاط الثلاث آملا في الانفراد بالمركز الثاني خلف القادسية. واستهل أربيل مشواره بفوز على مضيفه الاستقلال 3-1، لكنه خسر في الجولة الماضية أمام ضيفه القادسية 0-1.

وفي المجموعة الرابعة، يلتقي الرفاع البحريني مع النجمة اللبناني. ويخوض الرفاع اللقاء بعد إقالة مدربه البرتغالي غاريود والاستعانة بالكرواتي برانكو كاراكيتش وبعد إهدار العديد من النقاط الدوري المحلي وتراجعه إلى المركز الرابع، حيث تعادل مع المالكية التاسع 1-1 بصعوبة في المرحلة السابقة، وسيسعى إلى الفوز على ضيفه النجمة اليوم من أجل الإبقاء على آماله في المنافسة على إحدى بطاقتي التأهل.

ويعول الرفاع على المخضرم حسين سلمان والدوليين سيد ضياء سعيد وسيد أحمد جعفر وكميل الأسود وراشد الحوطي وعيسى غالب والمحترفين الأردني عبدالله ذيب والبرازيلي أوزيا دي باولا والكولومبي جون أوبريغون والبرازيلي جواو لويس فييرا.

من جهته، يأمل النجمة بدوره بالتعويض عبر تحقيق الفوز الأول للإبقاء على آماله بقيادة الألماني ثيو بوكير.

ويبرز في صفوف الفريق التونسي حمدي مبروك والفلسطيني محمد قاسم والسنغالي سي الشيخ. وانطلقت بطولة كأس الاتحاد الآسيوي عام 2004 فتوج بلقبها الأول الجيش السوري، قبل أن يهيمن عليها الفيصلي الأردني في 2005 و2006، ثم خلفه مواطنه شباب الأردن عام 2007، فالمحرق البحريني 2008 والكويت الكويتي 2009 والاتحاد السوري 2010.

22