القادسية والكويت في نهائي الأرقام

الثلاثاء 2018/01/30
هل ينهي القادسية حلم الكويت بلقب كأس ولي العهد

الكويت - بات انحصار الصراع على الألقاب المحلية بين ناديي القادسية والكويت من مسلمات كرة القدم الكويتية، وسيكون الفريقان على موعد متجدد الثلاثاء في نهائي كأس ولي العهد على أستاد جابر الأحمد الدولي.

وسيكون هذا النهائي الأول الذي تشهده البلاد بعد رفع إيقاف دولي بدأ في 2015 ورفع مطلع ديسمبر الماضي، وأعقبه استضافة الكويت بطولة كأس الخليج الثالثة والعشرين بدلا من قطر.

ونجح الفريقان في فرض سيطرتهما على البطولات المحلية على رغم اختلاف الفلسفة الكروية: فالقادسية اعتاد “إنتاج” لاعبين ورفد المنتخبات الوطنية بهم، بينما ركز الكويت على الاستقرار الإداري وضم لاعبين بارزين والتعاقد مع محترفين.

وحقق الكويت رباعية غير مسبوقة الموسم الماضي (الدوري وكؤوس الأمير وولي العهد والسوبر).

وتوج القادسية بلقب كأس ولي العهد ثماني مرات (رقم قياسي)، مقابل ستة ألقاب للكويت. كما يحمل القادسية الرقم القياسي في ألقاب الدوري (17 لقبا)، مقابل 13 للكويت، و16 لقبا في كأس الأمير مقابل 12 للكويت.

والتقى الفريقان في 27 مباراة نهائية في المسابقات المحلية، إضافة إلى بطولة قارية واحدة هي كأس الاتحاد الآسيوي، ففاز الكويت 14 مرة مقابل 13 للقادسية. إلا أن إحصاءات كأس ولي العهد تميل لصالح القادسية، الذي فاز في 5 مواجهات نهائية من أصل 7 ضد “العميد”.

وأبصرت كأس ولي العهد النور خريف عام 1993، وغابت مواجهات “الأصفر” (القادسية) و”الأبيض” (الكويت) عن ثماني نسخ منها. وكان أحد الفريقين على الأقل حاضرا في النهائي في 16 من النسخ الـ17 الباقية.

22