القادسية والكويت يخوضان اختبارين جديين

الخميس 2014/08/28
القادسية يبحث عن تأكيد بدايته القوية

الكويت - يقف القادسية البطل ووصيفه الكويت أمام مهمة صعبة يوم السبت المقبل في ختام المرحلة الثانية من بطولة الكويت في كرة القدم إذ يستقبل الأول كاظمة والثاني الجهراء. وتفتتح المرحلة اليوم الخميس فيلعب الشباب مع الفحيحيل، الساحل مع السالمية، والتضامن مع النصر، على أن يلتقي غدا الجمعة العربي مع خيطان، واليرموك مع الصليبخات.

ويدخل القادسية المتصدر إلى مباراته مع كاظمة بمعنويات مرتفعة بعد أن استهل الموسم بإحراز كأس السوبر المحلية على حساب غريمه الكويت (3-2) قبل أن يتعادل مع الحد البحريني 1-1 على أرضه و2-2 خارجها ويبلغ الدور نصف النهائي من بطولة كأس الاتحاد الآسيوي لتسجيله هدفين على أرض خصمه. وكان القادسية فاز على الفحيحيل 3-0 في المرحلة الأولى من بطولة الدوري.

من جانبه، خسر كاظمة في الافتتاح أمام ضيفه العربي 0-2 وسيسعى بالتأكيد إلى استغلال الإرهاق الذي قد يلحق بلاعبي القادسية العائدين من البحرين ليحقق فوزه الأول والعودة إلى سكة تحقيق المفاجآت وانتزاع اللقب المحلي للمرة الخامسة في تاريخه. واحتفظ القادسية بأبرز اسلحته المتمثلة في نجم الفريق الأول بدر المطوع بالإضافة إلى سيف الحشان وصالح الشيخ والحارس نواف الخالدي فيما منح مساعد ندا فرصة الاحتراف الخارجي مع العروبة السعودي وسمح لحسين فاضل بتجديد عقده مع الوحدة الإماراتي.

أما كاظمة، رابع الموسم المنصرم، فقد تمسك بنجميه المحليين الأبرز يوسف ناصر وناصر فرج، وحرص بتوجيهات مدربه البرازيلي جانسينيز دا سيلفا على حصر محترفيه بالجنسية البرازيلية لضمان التفاهم بيد أنه سيفتقد إلى دييغو باربوزا الوافد الجديد والذي تعرض للطرد في الجولة الافتتاحية.

من جهته، يسعى نادي الكويت إلى استعادة اللقب الذي فرط فيه الموسم المنصرم خلال الجولات الحاسمة لصالح القادسية، ويواجه الجهراء القوي ثالث الدوري الفائت، بيد أن على “العميد” أولا تضميد الجراح القارية إثر خسارته الفادحة أمام مضيفه بيرسيبورا جايابورا الأندونيسي 1-6 في إياب الدور ربع النهائي من بطولة كأس الاتحاد الآسيوي وفقدانه اللقب الذي حققه في الموسمين المنصرمين، علما أنه فاز ذهابا على أرضه 3-2.

فريق الكويت، حامل اللقب 11 مرة، بدأ يدفع ثمن التفريط في أبرز أوراق المواسم الماضية

الكويت، حامل اللقب 11 مرة، بدأ يدفع ثمن التفريط في أبرز أوراق المواسم الماضية البرازيلي روجيرو دي اسيس كوتينيو للشباب السعودي، كما رحل عنه التونسي عصام جمعة. ويبدو أنه لم يكف النادي تجديد عقد التونسي شادي الهمامي وضم البرازيليين رافائيل باستوس وليوناردو دوس ماكيليلي فضلا عن الإيراني رضا قوجان.

أما الجهراء الذي يقوده المدرب المونتينيغري ميودراغ رادولوفيتش، فيرنو إلى البناء على نجاح الموسم الماضي حين اكتسب ثقة كبيرة ستعينه السبت في مواجهة الكويت، علما أنه قادم من فوز صعب على التضامن 3-2 في الافتتاح.

أبان العربي الباحث عن العودة إلى المنافسة الجدية على لقب الدوري عن أطماع واضحة منذ البداية من خلال الفوز على كاظمة 2-0 على رغم اكتفائه بضم لاعبه القديم-الجديد السوري فراس الخطيب، وهو يمني النفس بتحقيق فوز ثان على التوالي أمام ضيفه خيطان تاسع الموسم الماضي.

أما خيطان فيسعى إلى تعويض خسارته أمام الصليبخات 1-2. ويبدو السالمية حامل اللقب 4 مرات مرشحا لتجاوز الساحل وتعويض الخسارة أمام الكويت 0-2. وكان الساحل اكتفى بالتعادل السلبي مع اليرموك في مباراة الافتتاح.

22