القاعدة تتربص بالمكلا في أوج معركة تحرير الحديدة

القاعدة تستغل توجه أغلب الجهود الحربية لمعركة الحديدة لاستعادة السيطرة على مدينة المكلا.
الأربعاء 2018/06/13
المواجهات على أشدها في الحديدة

وقال خبراء الشؤون الأمنية إنّ التنظيم ربّما يكون اختار توقيت الهجوم بعناية ليتزامن مع بلوغ معركة تحرير محافظة الحديدة على الساحل الغربي اليمني من المتمرّدين الحوثيين وتوجّه أغلب الجهود الحربية للقوات اليمنية وللتحالف العربي المساند لها نحو تلك المعركة، في محاولة منه لاستعادة مدينة المكلاّ الاستراتيجية التي كانت قد انتزعت من سيطرته في ربيع عام 2016 ما مثّل ضربة قاصمة لنفوذه في اليمن. وقال محافظ حضـرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، الثلاثاء في بيان، إنّ قوات النخبة الحضرمية (قوات خاصة مدعومة من الإمارات) والأجهزة الأمنية والاستخباراتية نجحت فجر الثلاثاء في إحباط عملية إرهابية كبيرة كانت تستهدف مدينة المكلا جرى التحضير لها بعناية فائقة من قبل تنظيم القاعدة لتفجير أكثر من موقع في المدينة مع أواخر شهر رمضان وبداية أيام العيد.

وشرح المحافظ “أن قوة عسكرية وأمنية واستخباراتية وهندسية قامت بعملية مداهمة للموقع الذي اختبأت فيه العناصر الإرهابية وجمعت فيه مختلف وسائل الدمار للانطلاق منه لإحداث أكبر ضرر واستهداف الأرواح والممتلكات”، حيث تم العثور في الموقع المستهدف وهو عبارة عن حوش يقع في منطقة حله بمديرية المكلا على عبوات وأحزمة ناسفة وصواريخ حرارية وأكياس من مادة سي فور شديدة الانفجار وكم هائل من الذخائر المختلفة.

ورغم الجهود الكبيرة في محاربة تنظيم القاعدة باليمن بمشاركة التحالف العربي والولايات المتّحدة الأميركية التي لم تنقطع عن توجيه ضربات جوية عن طريق الطائرات دون طيار لمواقعه وقياداته، إلاّ أنّ التنظيم مازال يسجّل حضوره في البلد ذي الموقع الاستراتيجي مستغلاّ حالة عدم الاستقرار التي تسوده، ومستثمرا احتضان بعض القبائل اليمنية له.

3