القاعدة تتغول في تربة الفوضى المستشرية باليمن

الأربعاء 2014/12/31
جماعة الحوثي تقود البلاد نحو الفوضى

صنعاء - تمكّن أمس مسلّحون تابعون لتنظيم القاعدة من نهب مبالغ مالية من بنكين اقتحموهما بجنوب اليمن، في مظهر من مظاهر استفادة التنظيم من الوضع الأمني الهش في البلاد والأقرب إلى حالة من الفوضى باتت مستشرية منذ غزت جماعة الحوثي العاصمة صنعاء ومناطق أخرى في سبتمبر الماضي واستولت على معظم صلاحيات الدولة، ومن ذلك ما يتعلّق بإدارة الشأن الأمني.

ويُسمى جمع الأموال بمثل هذه العمليات في تعبيرات تنظيم القاعدة بـ“الاحتطاب” وقد تعدّدت في اليمن مؤخّرا بشكل يوحي بأن التنظيم يعيد بناء نفسه عسكريا وماليا في ظل الأوضاع القائمة.

وسبق أن نفذ مسلّحو تنظيم القاعدة خلال الفترة الأخيرة عدة هجمات استهدفت مقرات بنكية في عدة مناطق يمنية ونهبوا أموالها.

وقالت وزارة الدفاع اليمنية إنّ مسلحين نهبوا 52 مليون ريال يمني (242 ألف دولار أميركي) خلال اقتحامهم بنكين، أحدهما حكومي في محافظة حضرمـوت جنوبي البلاد.

ونقل موقع الوزارة الإلكتروني عن مصدر محلي قوله إن مجموعة مسلحة كانت تستقل 3 سيارات وتتكون من 25 شخصا بحوزتهم أسلحة ثقيلة ومتوسطة وخفيفة استولوا على قرابة 32 مليون ريال (148 ألف دولار) من بنك التسليف التعاوني الزراعي الحكومي ونحو 20 مليون ريال (94 ألف دولار) من بنك التضامن الإسلامي غير الحكومي خلال اقتحامهما في مدينة الشحر بمحافظة حضرموت، وأسفرت عملية الاقتحام عن مقتل شرطي يعمل حارسا للبنك الأول وإصابة حارس البنك الثاني.

ويعتبر المبلغان هامين نسبيا بالقياس إلى الوضع الاقتصادي المتردي في البلاد والانخفاض الشديد في مستوى المعيشة، إضافة إلى المصاعب المالية التي تواجهها البنوك، وانعدام السيولة المالية في عدد منها ما أدى إلى إغلاق عدة فروع بنكية.

وأضاف المصدر أن المسلحين كانوا يخططون للسطو على مقر مكتب بريد المدينة المجاور، إلاّ أن حراسة المقر باشرتهم بإطلاق النار ما أدّى إلى هروبهم.

3