القاعدة تدعو إلى استنزاف الولايات المتحدة

السبت 2013/09/14
القاعدة تتوعد أميركا

دبي – ذكر موقع (سايت) الإلكتروني أن أيمن الظواهري زعيم تنظيم القاعدة دعا إلى شن هجمات "متفرقة" داخل الولايات المتحدة من أجل "استمرار النزيف الأمني والعسكري" الأميركي. وقال الظواهري في كلمة صوتية بعد يوم من الذكرى السنوية الثانية عشرة لهجمات 11 سبتمبر أيلول "هذه الضربات المتفرقة يمكن أن يقوم بها أخ واحد أو قلة من الأخوة" وأضاف أنها ستضعف الاقتصاد الأميركي بإنفاق ضخم على الأمن.

وحذر مسؤولو مكافحة الإرهاب في الغرب من المهاجمين الذين يدبرون أو ينفذون الهجمات بشكل فردي وليست لهم صلات مباشرة بالقاعدة وقالوا إنهم يمثلون خطرا كبيرا مثل المقاتلين الذين نفذوا هجمات على غرار هجمات سبتمبر أيلول.

وقال الظواهري "إن هذه الغطرسة الأميركية توجب على الأمة المسلمة أن تتصدى لها والتصدي لها ليس بالمستحيل علينا أن نستنزف أميركا اقتصاديا باستفزازها بأن تستمر في إنفاقها الهائل على أمنها فإن نقطة ضعف أميركا في اقتصادها الذي بدأ يترنح جراء نزيف الإنفاق العسكري والأمني."

وأضاف "إبقاء أميركا في توتر وترقب لا يكلفنا إلا ضربات متفرقة هنا وهنا أي كما هزمناها بحرب العصابات في الصومال واليمن والعراق وأفغانستان فعلينا أن نتعقبها في تلك الحرب في عقر دارها وهذه الضربات المتفرقة يمكن أن يقوم بها أخ واحد أو قلة من الأخوة ومع هذه الضربات علينا أن نترصد ونتربص ونتحين أية فرصة لإنزال ضربة كبيرة بها ولو صبرنا على ذلك سنينا."

وكانت هجمات الحادي عشر من سبتمبر أيلول التي استهدفت فيها طائرات برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك ووزارة الدفاع الأميركية (البنتاجون) في واشنطن وحقلا في بنسلفانيا قد أدت إلى شن حرب عالمية على مقاتلي القاعدة وأنصارهم.

وأضاف الظواهري أن المسلمين يجب أن يرفضوا شراء البضائع من الولايات المتحدة وحلفائها إذ أن هذا الإنفاق يساعدهم على تمويل عمليات عسكرية أميركية على أراضي المسلمين.

5