القاعدة تغتال رئيس عمليات اللواء 21 ميكا باليمن

الأحد 2015/01/04
القاعدة في اليمن استهدفت أكثر من 350 ضابطا من الجيش وقوات الأمن

صنعاء- قالت وزارة الدفاع اليمنية إن من يشتبه أنه متشدد من تنظيم القاعدة قتل بالرصاص ضابطا كبيرا في الجيش صباح الاحد في محافظة شبوة بجنوب البلاد.

وذكر موقع سبتمبر نت الالكتروني التابع للجيش ان مسلحا مجهولا قتل رئيس عمليات اللواء 21 ميكا العقيد حمود حسين الذرحاني أثناء خروجه من منزله صباح اليوم في مدينة عتق عاصمة شبوة وسرق سيارته. وأضاف ان الأجهزة الأمنية باشرت التحقيق لمعرفة الجاني وضبطه وتقديمه للعدالة.

ولم يتضح على الفور من يقف وراء الهجوم لكن السلطات حملت إسلاميين متشددين تربطهم صلات بتنظيم القاعدة مسؤولية حوادث إطلاق نار مماثلة أسفرت عن مقتل أكثر من 350 ضابطا من الجيش وقوات الأمن في مناطق مختلفة من اليمن خلال الثلاثة أعوام الماضية وأربعة ضباط منذ بداية العام الجديد 2015.

وينشط تنظيم القاعدة في جزيرة العرب في اليمن بمحافظة شبوة وعادة ما تشن طائرات أمريكية بلا طيار غارات جوية على مواقع للتنظيم في هذه المدينة وقتلت العشرات من عناصره.

ويمثل بسط الأمن في اليمن أولوية للولايات المتحدة ودول غربية أخرى فهو يطل على ممرات مهمة لشحن النفط ويتاخم السعودية اكبر دولة مصدرة له.

كما انفجرت صباح اليوم عبوة ناسفة استهدفت دورية للجيش اليمني في محافظة حضرموت جنوبي البلاد، حسب شهود عيان.وأفاد الشهود أن عبوة ناسفة انفجرت خلال مرور دورية عسكرية في الخط العام بمدينة سيئون بمحافظة حضرموت، دون معرفة ما إذا كان قد سقط ضحايا من عدمه جراء ذلك.

وفي الوقت الذي لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن انفجار العبوة الناسفة، لم يصدر تعقيب فوري من السلطات اليمنية حول الانفجار.وأمس، أصيب جنديان بجروح طفيفة جراء انفجار عبوة ناسفة في المدينة ذاتها استهدفت ناقلة مياه تابعة للجيش، حسب مصدر طبي.

وسبق أن استهدفت العديد من العبوات الناسفة دوريات تابعة للجيش اليمني في عدة مناطق بمحافظة حضرموت خلفت معظمها قتلى وجرحى، وتتهم السلطات اليمنية تنظيم "أنصار الشريعة"، التابع للقاعدة، بالوقوف وراء هذه العمليات.

في سياق آخر، أفاد تقرير لمركز أبعاد للدراسات والبحوث بأن أكثر من سبعة آلاف يمني لقوا حتفهم خلال عام 2014 .وذكر التقرير أن المؤسسة العسكرية خسرت لوحدها أكثر من ألف من أفرادها ، وأن حوالي 600 منهم قتلوا على يد الحوثيين أثناء مهاجمتهم للمعسكرات وإسقاط المحافظات.

وقتل نحو 400 من العسكريين على يد القاعدة والجماعات المسلحة، غالبيتهم في عمليات اغتيال وتفجيرات وهجمات مباغتة للمعسكرات والنقاط العسكرية.
1