القاعدة تنتقم باستهداف الأمنيين في اليمن

السبت 2014/05/03
إصابة جنديين من حراسة مبنى الأمن القومي في هجوم انتحاري في اليمن

عدن- فجر انتحاري سيارة مفخخة السبت عند مدخل مبنى الأمن القومي في جنوب شرق اليمن ما أدى إلى إصابة جنديين من حراسة المبنى حسب ما أعلن مصدر امني الذي نسب الهجوم لتنظيم القاعدة.

ووقع الهجوم الانتحاري قبل الفجر في حي سكني في المكلا كبرى مدن حضرموت بحسب المصدر نفسه موضحا أن الانفجار أدى إلى تهشم زجاج المبنى وخلف أضرارا في المباني المجاورة.

وأضاف المصدر أن منفذ الهجوم انتحاري في القاعدة مشيرا إلى "إصابة جنديين من حراسة مبنى الأمن القومي" الذين فتحوا النار على السيارة المفخخة لدى هجومها على مدخل المبنى.

وفي عدن كبرى مدن الجنوب قتل الضابط في الجيش سند الميسري برصاص مجهولين مساء الجمعة حسب ما أفاد مصدر في الشرطة.وقال المصدر إن مسلحين فتحوا النار باتجاه الضابط أثناء خروجه من متجر في أحد أحياء العاصمة الاقتصادية لليمن التي شهدت في الأشهر الماضية هجمات مسلحة ضد ضباط في الجيش والشرطة.

كما أكد مصدر عسكري مسؤول في المنطقة العسكرية الرابعة مقتل القيادي في القاعدة أبوإسلام الشيشاني في محافظة أبين جنوب اليمن .

وقال المصدر إن الشيشاني لقي حتفه اليوم السبت في منطقة المعجلة بمحافظة أبين خلال العمليات العسكرية والأمنية التي تنفذها الوحدات العسكرية والأمنية واللجان الشعبية ضد عناصر الإرهاب في محافظة أبين.

ومنذ الثلاثاء يشن الجيش اليمني هجوما ضد مقاتلي القاعدة في شبه جزيرة العرب لطردهم من معاقلهم. وتوعد زعيم تنظيم القاعدة في شبه جزيرة العرب قاسم الريمي الجمعة السلطات اليمنية بالانتقام بعد غارات دامية شنتها طائرات أميركية مسيرة من دون طيار على المتمردين الإسلاميين في اليمن. وتعتبر واشنطن القاعدة في شبه جزيرة العرب الفرع الأخطر في التنظيم الإرهابي.

واستغل التنظيم ضعف السلطة المركزية اليمنية في 2011 نتيجة الانتفاضة الشعبية ضد الرئيس السابق علي عبد الله صالح لتعزيز وجوده بشكل خاص في جنوب البلاد وشرقها.

1