القاعدة تنتقم لقتلاها بسلسلة اغتيالات طالت ضباطا يمنيين

الثلاثاء 2014/04/22
الأمن اليمني فشل في وضع حد لنزيف الاغتيالات الذي طال عدد كبيرا من الضباط

صنعاء- أفاد تقرير يمني الثلاثاء بإغتيال مدير التدريب في الشرطة العسكرية بالعاصمة صنعاء.

ونقل موقع "عدن الغد" الالكتروني اليمني عن مصادر أمنية قولها إن مسلحين كانوا يستقلون دراجة نارية قاموا بإطلاق النار على العقيد عبدالرزاق الجبلي مدير التدريب الشرطة العسكرية بالعصمة صنعاء صباح اليوم وأردوه قتيلا.

وأكدت المصادر أن المسلحين أطلقوا الرصاص على العقيد الجبلي في منطقة دارس بأمانة العاصمة أثناء توجهه إلى مقر عملة بمرفق التدريب التابع للشرطة العسكرية.

وقال مسعفون إنهم حاولوا نقل العميد إلى اقرب مستشفى، إلا أنه توفي مباشرة بعد اختراق الرصاص منطقة الرأس والقلب.

ففي الوقت الذي تستمر فيه حملة كبيرة تقودها الولايات المتحدة بشراكة مع السلطات المحلية تستهدف قيادات تنظيم القاعدة في جنوب ووسط البلاد حيث قتل ما لا يقل عن 68 مسلحا من عناصر تنظيم القاعدة في سلسلة غارات جوية استهدفت معسكرات للتنظيم المتطرف، اغتال مسلحون مجهولون أربعة ضباط يمنيين في صنعاء على امتداد يومي الاثنين والثلاثاء.

وقال مراقبون في هذا السياق أن سلسلة الاغتيالات التي استهدفت قيادات من الجيش اليمني تحمل بصمات القاعدة وجاءت كرد انتقامي على العمليات التي استهدفت عناصرها في الأيام الأخيرة بواسطة طائرات دون طيار أميركية، كما رجحت المصادر ذاتها أن الهجمات التي تستهدف قيادات المؤسسة العسكرية متواصلة.

وكان مصدر أمني آخر أشار إلى مقتل عقيد في المخابرات واصابة آخر بجروح في هجوم مشابه استهدفهما في الضاحية الشرقية لصنعاء أمس الاثنين.

إلا أن العقيد المصاب، وهو عبدالكريم العريج، توفي في وقت لاحق متأثرا بجروحه، بحسبما أفاد المصدر الأمني.

إلى ذلك، قتل الضابط في أمن المطار فارس السويدي مساء الاثنين أمام المطار بأيدي مسلحين مجهولين، بحسب المصدر الأمني، وتحمل هذه العمليات بصمات تنظيم القاعدة.

ونفذت القاعدة عشرات الهجمات من هذا النوع ضد مسؤولين وعناصر في قوات الأمن والجيش في اليمن.

وتاتي هذه الاغتيالات فيما تشن حكومة صنعاء بالتعاون مع الولايات المتحدة حملة جوية ضد تنظيم القاعدة

1