القاعدة تواجه حملة الجيش اليمني دون "حاضنة" قبلية

السبت 2014/05/03
أبناء القبائل انقلبوا على التنظيم حين طالتهم نيران أسلحته

صنعاء - قتل خمسة من عناصر تنظيم القاعدة وجرح العشرات، أمس، في مواجهات مع الجيش اليمني بمحافظة شبوة جنوب البلاد، ضمن الحملة العسكرية المركّزة التي بدأتها القوات المسلّحة منذ أيام على عناصر التنظيم بالمنقطة.

ويقول مراقبون إنّ انحسار أعداد المتعاطفين مع التنظيم من أبناء القبائل اليمنية بفعل كثرة العمليات الدموية التي نفذها في البلاد عامل مهم في كسب القوات المسلّحة اليمنية معركتها ضد التنظيم.

وأعلن مصدر عسكري في بيان مقتضب صادر عن وزارة الدفاع اليمنية، “قتل 5 إرهابيين وجرح العشرات، وتدمير 3 سيارات بمديرية عزان بمحافظة شبوة”.

وفي حين لم تشر الوزارة إلى طبيعة المواجهات بين الجانبين، قال مصدر محلي ليونايتد برس إنترناشونال، إن “المواجهات ازدادت ضراوتها مع تقدّم الجيش إلى مدينة عزان بعد استخدامه المدفعية الثقيلة في دك أوكار الإرهابيين”.

ودارت المواجهات التي استخدمت فيها مختلف أنواع الأسلحة بين الجانبين، في قرى القرواض وميفعة القديمة بوادي ميفعة، وقام سلاح الجو اليمني بقصف مواقع يتحصّن فيها عناصر القاعدة في منطقة الجريبة الجبلية.

وأشار المصدر إلى وجود جثث لعدد من عناصر القاعدة في الطريق المؤدية إلى مدينة عزان، كما شهدت مناطق القتال نزوحا كبيرا للأهالي، مع وصول الجيش إلى مسافة لا تزيد عن 20 كلم عن مدينة عزان، التي تعد أكبر تجمّع لعناصر القاعدة بمحافظة شبـوة.

وبالتوازي تشهد صنعاء ومدن رئيسية أخرى في اليمن، استنفارا أمنيا تحسّبا لأية أعمال انتقامية لتنظيم القاعدة في محافظة شبوة بالجنوب.

وبدأ الجيش اليمني منذ الثلاثاء، عملية عسكرية واسعة في محافظتي شبوة وأبين للقضاء على تنظيم القاعدة، الذي اتخذ من جبال عزان في شبوة والمحفد في أبين مواقع لإعادة تنظيم صفوفه وتنفيذه هجمات على مواقع عسكرية.

وفي الأثناء حاول التنظيم التعبير عن حضوره وتماسكه بوجه الحملة عبر إصدار بيانات على شبكة الإنترنت نفى في أحدها قول الرئيس اليمني إن 70 بالمئة من مقاتلي التنظيم في اليمن أجانب. وبدا واضحا من ذلك أن التنظيم يحاول الإيهام بأنه مازال يحتفظ بحاضنة له في البلاد، بينما يقول مراقبون إنه فقد تلك الحاضنة بفعل كثرة العمليات الدموية والاغتيالات التي نفذها وطالت أبناء قبائل يمنية يعملون في صفوف الجيش.

وأصبح الاستقرار في اليمن مثار قلق دولي بعد أن حاول تنظيم القاعدة في جزيرة العرب تنفيذ هجمات في الخارج من بينها محاولة لتفجير طائرة ركاب متجهة إلى الولايات المتحدة.

وتقر الولايات المتحدة باستخدام طائرات دون طيار لاستهداف تنظيم القاعدة في جزيرة العرب لكنها لا تعلق على هذه العمليات.

3