القاعدة تواصل مخططاتها العبثية في اليمن

الأربعاء 2014/08/13
الخطر يحدق باليمن من كل الزوايا

صنعاء ـ أعلن مصدر امني يمني مقتل عشرة مدنيين وثلاثة من خبراء تفكيك المتفجرات في الجيش خلال تفكيك عبوة ناسفة زرعت من قبل مسلحين يرجح انهم من تنظيم القاعدة في بلدة تبن محافظة لحج جنوب اليمن.

وقال المصدر لوكالة فرانس برس ان "سكانا محليين ابلغوا عن وجود عبوة ناسفة بالقرب من السجن المركزي لمحافظة لحج وعلى اثر ذلك هرع خبراء المتفجرات لتفكيكها غير انها انفجرت بهم" في المكان الذي تحلق حوله المدنيون.

وقال فهمي البكري نائب اركان حرب في لحج لوكالة الانباء الالمانية إن العبوة كانت تستهدف قيادات أمنية في لحج، مشيراً الى أن أحد المواطنين قام بالإبلاغ عن وجود عبوة ناسفة بالقرب من سجن صبر.

وأوضح أن خبراء تفكيك المتفجرات هرعوا الى المكان محاولين تفكيك العبوة الناسفة، إلا أنها انفجرت، مشيرا إلى أنه من المحتمل أنها كانت موصلة بشريحة تستخدم لتفجيرها من على بعد عن طريق الهاتف المحمول ، وقال إن التحقيقات لا تزال جارية.

وقال البكري إن هناك شكوكا حيال ضلوع تنظيم القاعدة في الحادث لكنه لا يستطيع تأكيد ذلك في الوقت الحالي.

وأشار مصدر محلي من لحج الى أنه حتى اللحظة لا تزال سيارات الإسعاف تنقل الجرحى . وقال إن تجمع المواطنين بشكل كبير أثناء محاولة تفكيك العبوة أدى الى زيادة الخسائر في الأرواح.

يأتي ذلك في ظل التوترات الأمنية التي تشهدها البلاد، وفي ظل انتشار تهديدات القاعدة المستمرة حيال استهدافها قيادات ومقرات أمنية. وتشهد محافظات لحج ومحافظات جنوبية أخرى هجمات متكررة، وحوادث اغتيال لمنتسبي الجيش والأمن، وتتهم السلطات الأمنية تنظيم القاعدة بالوقوف وراء تلك العمليات.

1