القاعدة في اليمن تواصل سلسلة اغتيالاتها للأمنيين

الأربعاء 2014/06/25
اغتيال ضابط في الأمن السياسي اليمني وسط صنعاء

صنعاء- اغتال مسلحون مجهولون الأربعاء ضابطا بالأمن السياسي اليمني وسط العاصمة صنعاء. وقال شاهد عيان يدعى أحمد صالح السعدي إن مسلحين ملثمين على متن دراجة نارية أطلقا الرصاص على خالد محمد الخولاني ضابط الأمن في شارع العدل وهو في طريقه إلى مقر عمله في قسم شرطة الحميري.

وهرب المسلحان قبل وصول أجهزة الشرطة إلى مقر الحادث. ويقول السعدي "على الرغم من انتشار النقاط الأمنية في شوارع العاصمة صنعاء إلا أنه في معظم حوادث الاغتيالات يلوذ المتهمون بالفرار دون ملاحقتهم من قبل الشرطة وهذا ما حدث".

من جهته بين أحمد حربه المسؤول الإعلامي لوزارة الداخلية إن الشرطة لا تزال تجمع الأدلة من مكان الحادث للنظر في التحقيق، مشيراً إلى أنه حتى الوقت الحالي لم يتسن معرفة ما إن كان هؤلاء الأفراد ينتمون للقاعدة أم لا.

من جهته صرح مصدر أمني بأن هناك عدة تهديدات صرحت بها القاعدة حول استهداف ضباط الأمن والجيش في اليمن، مشيراً إلى أن ذلك التهديد يأتي في الوقت الذي يحارب به الجيش معاقل تنظيم القاعدة في مناطق مختلفة في اليمن.

وحذرت وزارة الداخلية أمس الثلاثاء عبر موقعها من التعامل مع العناصر الإرهابية أو إيوائها أو التستر عليها وتسهيل تنقلاتها كون ذلك يترتب عليه مساءلة قانونية وقد يعرض حياتهم للخطر.

وقامت وزارة الداخلية في نهاية العام الماضي بمنع سير الدراجات النارية في العاصمة صنعاء من أجل القضاء على ظاهرة الاغتيالات ، إلا أن الاغتيالات لاتزال مستمرة حتى اللحظة.

1