القاهرة تبدأ إدراج الشركات الحكومية لإخراجها من كهوف التاريخ

خطوة أولى لطرح 4.5 بالمئة من الشرقية للدخان في البورصة، ورقابة الأسواق والمستثمرين لرفع كفاءة الإدارة والشفافية.
الجمعة 2018/09/07
تغيير نكهة نشاط الشركات المتعثرة

القاهرة – خطت الحكومة المصرية خطوة كبيرة في رحلة شاقة لإصلاح شركات القطاع العام بإعلان وزارة المالية أمس أن الحكومة ستبدأ برنامج طرح حصص من تلك الشركات من خلال بيع 4.5 بالمئة من أسهم الشركة الشرقية للدخان في البورصة.

وقالت الوزارة إن التقديرات الحكومية الأولية تشير إلى إمكانية جمع نحو ملياري جنيه (112 مليون دولار). وتمتلك الحكومة 55 بالمئة من أسهم الشرقية للدخان عبر الشركة القابضة للصناعات الكيماوية.

وقررت الحكومة اختيار المجموعة المالية هيرميس لتكون مستشارا لطرح أسهم الشرقية للدخان التي تحتكر صناعة السجائر في مصر، والتي يبلغ رأسمالها نحو 2.25 مليار جنيه موزعا على 450 مليون سهم بقيمة اسمية تبلغ خمسة جنيهات للسهم.

وتبلغ القيمة السوقية لأسهم الشرقية للدخان في بورصة مصر أكثر من 45 مليار جنيه (2.528 مليار دولار). وقالت وزارة المالية في بيان أمس إنه سوف يجري تحديد الوقت المناسب لطرح أسهم الشرقية للدخان، المدرجة بالفعل في البورصة، بالاتفاق مع المجموعة المالية هيرميس.

4.4 مليارات دولار تسعى الحكومة إلى جمعها من طرح ما بين 15 إلى 30 بالمئة من 23 شركة

وتعكف الحكومة على برنامج لبيع أسهم العشرات من الشركات المملوكة لها على مدى السنوات الثلاث إلى الخمس القادمة في قطاعات مثل البترول والخدمات والكيماويات والشحن والخدمات البحرية والعقارات للمساعدة في دعم المالية العامة للدولة.

ويمكن لإدراج حصص من أسهم الشركات الحكومية أن يشكل منعطفا كبيرة في معالجة الترهل والبيروقراطية في أداء تلك الشركات ويعزز كفاءة الإدارة والشفافية، حين تخضع لرقابة الأسواق والمستثمرين المساهمين في شراء الأسهم.

وتحرك سهم الشرقية للدخان في بورصة القاهرة أمس في نطاق ضيّق وجرى تداوله عند 101 جنيه بانخفاض 0.16 بالمئة عن سعر الطرح.

وقالت رضوى السويفي رئيسة قسم البحوث في بنك الاستثمار فاروس إن “الطرح إذا كان بسعر السوق أو أقل فإنه سينجح… سهم الشرقية للدخان له وضع خاص لدى الأجانب ولذا من المتوقع أن ينجح الطرح بإذن الله”.

وكان وزير المالية محمد معيط قد ذكر في وقت سابق هذا الأسبوع إن الحكومة تسعى إلى بدء برنامج الطروحات خلال في شهر أكتوبر المقبل لجمع نحو 25 مليار جنيه (1.4 مليار دولار) من بيع حصص في أربع أو خمس شركات في البورصة.

وقال هاني فرحات كبير الاقتصاديين في بنك الاستثمار سي.آي كابيتال إن “بورصة مصر قادرة على استيعاب الطروحات الحكومية رغم تأثرها بالأحداث العالمية والأسواق الناشئة خاصة”.

وأكد أن الشركات الحكومية التي سيتم إدراجها في البورصة شركات واعدة وجاذبة للمستثمر الأجنبي.

محمد معيط: الربع الأخير من 2018 سيشهد طرح نسب إضافية من الشركات الحكومية
محمد معيط: الربع الأخير من 2018 سيشهد طرح نسب إضافية من الشركات الحكومية

ومن المقرر أيضا طرح أسهم في شركات الإسكندرية للزيوت المعدنية (أموك) والإسكندرية لتداول الحاويات وأبوقير للأسمدة ومصر الجديدة للإسكان والتعمير في المرحلة الأولى.

وقال بيان لوزارة المالية أمس إن توقيت الطرح سيجري تحديده بالاتفاق مع المجموعة المالية هيرمس “لاختيار أفضل موعد للطرح في البورصة المصرية”.

وأشار الوزير إلى أن شركة أن.أي كابيتال مستشار الحكومة لبرنامج الطروحات، اختارت شركة المجموعة المالية هيرميس، التي تقدمت بأفضل عرض فني ومالي لتولي تنفيذ عملية طرح هذه الشريحة الجديدة من الشرقية للدخان.

والشرقية للدخان، هي شركة مساهمة عامة مدرجة في البورصة المصرية منذ سبتمبر 1995، وتعمل في قطاع الأغذية والمشروبات والتبغ.

وأشار وزير المالية، إلى أن الحكومة المصرية تعمل على الإسراع في تنفيذ برنامج الطروحات الحكومية، متوقعا أن يشهد الربع الأخير من العام الحالي، طرح نسب إضافية لمجموعة من الشركات.

وتهدف مصر من طرح حصص من الشركات الحكومية في البورصة، إلى توسيع قاعدة ملكيتها وزيادة حجم التداول اليومي بسوق المال المصرية، وتوفير التمويل اللازم للتوسعات المستقبلية للشركات المملوكة للدولة وتمويل خطط تطويرها.

وأعلنت القاهرة في 18 مارس الماضي عن خطة لطرح حصص تتراوح بين 15 إلى 30 بالمئة من 23 شركة حكومية بقيمة تصل إلى 4.4 مليار دولار في البورصة، خلال فترة تتراوح ما بين 24 و30 شهرا.

وتتوقع مصر جمع نحو 6 مليارات جنيه (336 مليون دولار) في العام المالي الجاري، الذي بدأ مطلع يوليو من الطروحات الأولية للشركات الحكومية.

10