القاهرة تتجه إلى شرق أوروبا لسد فجوة استهلاك اللحوم

ضم رومانيا لقائمة الموردين لتغطية الطلب المحلي المتزايد، والسوق المصرية تبحث عن بدائل بعد انحسار الواردات التركية.
السبت 2018/10/13
طوابير للظفر باللحمة

وجهت القاهرة بوصلتها نحو دول شرق أوروبا لسد فجوة استهلاك اللحوم التي تعاني منها البلاد، بعد أن فشلت مساعي تحقيق الاكتفاء الذاتي بتطوير الثروة الحيوانية المحلية، الذي أضاف أعباء كبيرة على الاقتصاد المصري الذي أصبح من أكبر مستوردي اللحوم في العالم.

بوخارست - تصدر استيراد اللحوم الحية من رومانيا اجتماعات مجلس الأعمال المصري الروماني المنعقد هذا الأسبوع في بوخارست بعد أن أصبحت مصر تعتمد بشكل رئيسي على استيراد اللحوم وخاصة من البرازيل والهند والسودان وإسبانيا.

وناقش المجلس في دورته السابعة التي عقدت بالعاصمة الرومانية بوخارست على مدار يومي الأربعاء والخميس، حول مصالح اقتصادية مشتركة تعزز من حركة التجارة والاستثمار في مختلف الأنشطة الاقتصادية.

وتمتلك رومانيا ثروة حيوانية كبيرة باعتبارها سلة غذاء أوروبا، فيما يتجاوز حجم فائض ثروتها الحيوانية نحو ثلاثة ملايين رأس ماشية.

وتعاني مصر من فجوة كبيرة في اللحوم الحمراء تصل إلى 600 ألف طن، من إجمالي الاستهلاك البالغ 1.3 مليون طن سنويا.

وقال ياسر الأحول، رئيس شركة المشرق للاستيراد والتصدير، في تصريحات لـ”العرب” خلال تواجده في العاصمة الرومانية بوخارست، إن “استيراد اللحوم من رومانيا بدأ في الظهور بشكل كبير خلال العام الحالي نتيجة تراجع الطلب التركي على الاستيراد من هذه السوق”.

ورفع الطلب التركي الكبير على اللحوم الرومانية أسعار استيراد اللحوم الحية خلال السنوات الماضية إلى حوالي 3.3 دولار للكيلوغرام، وهى مستويات سعرية مرتفعة، خاصة بعد تحرير سعر صرف الجنيه، مما دفع الكثير من المستوردين المصريين لتجاهل تلك السوق.

وتسببت الأزمة المالية في تركيا إلى ترشيد أنقرة عمليات الاستيراد من الخارج، ما حدا بمنتجي اللحوم في رومانيا إلى البحث عن أسواق بديلة لتصريف اللحوم الحية، الأمر الذي عزز من الموقف التفاوضي للمستوردين المصريين.

ياسر الأحول: دخلنا في مفاوضات متقدمة لتوريد أول شحنة رومانية قبل نهاية العام
ياسر الأحول: دخلنا في مفاوضات متقدمة لتوريد أول شحنة رومانية قبل نهاية العام

وقالت مصادر قريبة من صفقة استيراد اللحوم المصرية من رومانيا، إن متوسط الأسعار تسليم ظهر السفينة يصل لنحو 2.6 يورو لكيلوغرام اللحم الحي.

ويفضل معظم المصريين استهلاك اللحوم الحية الطازجة عن اللحوم المجمدة، التي يتم استيراد جزء كبير منها من البرازيل، رغم عجز السلطات عن وضع حد لمشكلاتها خلال السنوات الماضية.

وأضاف الأحول، وهو من كبار مستوردي اللحوم بمصر، “أننا دخلنا في مفاوضات متقدمة لاستيراد اللحوم الرومانية، ومن المخطط أن تصل إلى القاهرة أولى شحنات اللحوم الرومانية قبل نهاية العام الحالي”.

وسيتم استيراد نحو ألف رأس ماشية شهريا، ومن المقرر أن يتم إعادة تسمينها لنحو شهر قبل ذبحها وطرحها في الأسواق.

وأفاد تقرير لغرفة تجارة وصناعة بوخارست أن صادرات اللحوم الرومانية تركز على أسواق تونس والأردن وسوريا وليبيا والكويت، بالإضافة إلى السوق التركية، التي تراجعت بشكل بالغ مؤخرا.

وأكد أحمد السكري، رئيس مجلس الأعمال المصري الروماني، لـ”العرب” أن مناقشات الدورة الحالية انتهت إلى تأسيس شركة مساهمة للتجارة والاستثمار بين المستثمرين المصريين والرومانيين لتعزيز حركة التجارة.

وستعمل الشركة على اكتشاف الفرص الاستثمارية المشتركة في الجانبين، وسوف يتم عمل قاعدة بيانات بين الجانبين لبعض أهم السلع التي يمكن أن تحتاجها كلا السوقين المصرية والرومانية.

وأوضح السكري أن الشركة ستقوم بتأجير مزارع في رومانيا لتربية الماشية قبل شحنها لمصر، بعد أن تصل أوزانها في المتوسط لنحو 200 كيلوغرام، وهى المستويات التي تعزز من اقتصاديات تجارة اللحوم الحية.

وتصل فترة شحن اللحوم الحية من ميناء كونستنزة في رومانيا وحتى ميناء الإسكندرية في مصر لنحو خمسة أيام، بعدها يتم ذبح اللحوم في مجازر بالقاهرة وتوزيعها على منافذ التوزيع.

وتمتلك رومانيا مراعي طبيعية لتربية الخراف أيضا وتصدر لجميع دول العالم باستثناء القاهرة، حيث يمنع الحجر البيطري المصري استيراد الخراف من أوروبا بما فيها السوق الرومانية، بدعوى أن الخراف الأوروبية تحمل أمراضا، يمكن أن تنتقل للخراف المصرية.

وتصل الاستثمارات الرومانية في مصر نحو 223.9 مليون دولار من خلال 60 شركة تعمل في قطاعات الخدمات والصناعة وتكنولوجيا المعلومات.

وأوضح سورين ديمتري، رئيس غرفة التجارة والصناعة في بوخارست، لـ”العرب” أن رابطة اللحوم الرومانية أعلنت عن تقديم كافة التسهيلات للمستوردين المصريين.

ولفت إلى أن الدورة المقبلة لمجلس الأعمال ستعقد في القاهرة لتعزيز التعاون في مختلف القطاعات، إلى جانب تأسيس مقر لغرفة بوخارست في القاهرة بهدف حل كافة المشكلات،  التي تحول دون انسياب حركة التجارة والاستثمار بين البلدين.

وسيشهد النصف الأول من 2019 انعقاد اللجنة العليا المشتركة على مستوى وزراء الاستثمار في البلدين، لمناقشة نتائج جولة بوخارست وتفعيل اتفاقيات التعاون على صعيد المشروعات الصغيرة والمتوسطة، والسياحة، إلى جانب استيراد اللحوم.

11