القاهرة تجدد التزامها بكشف قتلة ريجيني

الأربعاء 2017/07/12
حادثة مقتل ريجيني تثير توترا في العلاقة بين مصر وإيطاليا

القاهرة - جدد الرئيس عبدالفتاح السيسي التزام مصر الكامل بالعمل على كشف ملابسات مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني في القاهرة العام الماضي.

وأوضحت الرئاسة المصرية في بيان أن هذا التعهد جاء خلال اجتماع السيسي بوفد من البرلمان الإيطالي في القاهرة الثلاثاء.

ويترأس الوفد نيكولا لاتوري رئيس لجنة الدفاع بمجلس الشيوخ.

ويشكل مقتل ريجيني وبطء وتيرة التحقيقات، مصدر توتر للعلاقات المصرية الإيطالية.

وعثر على جثة ريجيني، الذي كان يجري بحثا حول النقابات العمالية في مصر، وعليها آثار تعذيب على جانب طريق سريع على مشارف القاهرة في 3 فبراير 2016.

ورفضت مصر مزاعم تشير إلى احتمال تورط أجهزة أمنية في مقتل الباحث الذي كان يبلغ من العمر 28 عاما.

وقالت الرئاسة المصرية إن لقاء السيسي بالوفد الإيطالي استعرض مجمل تطورات قضية ريجيني.

وأضافت “أكد السيد الرئيس أهمية مواصلة التعاون الوثيق والمستمر بين جهات التحقيق في البلدين، منوها في هذا الإطار بالتزام مصر الكامل بالعمل على كشف ملابسات هذه الواقعة”.

2