القاهرة ترفض التدخل الأميركي بالقضاء المصري

الخميس 2014/01/30
مصر ترفض التدخل الخارجي

القاهرة – دعت وزارة الخارجية المصرية، الخميس، إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى احترام القضاء المصري واستقلاليته الكاملة، بعد تصريحات أميركية تندد بحبس صحفيين مصريين وأجانب.

وقال الناطق الرسمي باسم الخارجية المصرية، بدر عبدالعاطي، إنه "من غير المقبول لأية دولة أو طرف خارجي التدخل في أعمال القضاء، الذي لابد من احترام أحكامه واستقلاله الكامل".

وأشار إلى أن إحالة عدد من المتهمين لمحكمة الجنايات جاء بناء على قرار من النيابة العامة التي هي جزء من النظام القضائي المصري الذي يتمتع بالاستقلالية الكاملة ولا يمكن للحكومة أن تتدخل في عملها.

وأضاف عبدالعاطي، الذي كان يرد على تصريحات المتحدثة باسم الخارجية الأميركية وما تضمنته تقارير أخرى حول إحالة عدد من المصريين والأجانب من بينهم صحافيين إلي محكمة الجنايات، ان "القضاء المصري يوفّر كافة الضمانات القانونية للمتهمين وأهمها إجراء محاكمات عادلة ونزيهة وتولي محامين مهمة الدفاع عن المتهمين، فضلاً عن وجود عدة درجات للتقاضي، فإذا صدر حكم بالإدانة فيحق للمتهم بطبيعة الحال الاستئناف عليه، فضلاً عن أن جميع المحاكمات تتم أمام القاضي الطبيعي ووفقا للقانون العادي ولا توجد أية إجراءات استثنائية".

كما جدَّد المتحدث الرفض الكامل لمحاولة أي طرف خارجي التشكيك في استقلالية القضاء المصري المشهود له بالنزاهة والاستقلال.

وكانت الخارجية الأميركية قد نددت، الأربعاء، بما اسمته "المس بحرية التعبير في مصر ومحاكمة 20 صحفيًا، بينهم 4 أجانب يعملون في محطة الجزيرة القطرية".

وقالت المتحدثة باسم الوزارة، جينيفر ساكي: "كون الحكومة المصرية تستهدف صحفيين وآخرين بحجج واهية هو ليس فقط أمرا خاطئا، ولكن يظهر أيضًا ازدراءً خطيرًا لحماية الحقوق الأساسية والحريات".

وأشارت إلى أن الولايات المتحدة "تحض بقوة الحكومة المصرية على الرجوع عن اعتقال وملاحقة هؤلاء الصحفيين أمام القضاء".

وكان النائب العام المصري المستشار هشام بركات أحال، الأربعاء، إلى محاكمة جنائية عاجلة 20 شخصاً بينهم 4 أجانب بتهمة "ارتكاب جرائم التحريض على مصر من خلال اصطناع مشاهد وأخبار كاذبة وبثها عبر قناة الجزيرة الفضائية من شأنها الإضرار بأمن البلاد".

1