القاهرة تسابق الزمن لفض المنازعات الاستثمارية قبل القمة الاقتصادية

الثلاثاء 2014/11/18
أشرف سالمان: سنفض 80 بالمئة من المنازعات قبل قمة مصر الاقتصادية

القاهرة – أكدت الحكومة المصرية أمس أن لجنة فض المنازعات في وزارة الاستثمار، تمكنت من التوصل إلى حلول شبه نهائية لمعظم مشاكل المستثمرين خلال الأشهر الماضية.

وتوقع وزير الاستثمار أشرف سالمان الانتهاء من 80 بالمئة من المنازعات الاستثمارية قبل قمة مصر الاقتصادية المقرر انعقادها في منتجع شرم الشيخ في مارس المقبل.

ويواجه مستثمرون محليون وأجانب مشاكل في مصر منذ ثورة يناير 2011، وصدرت ضد بعضهم أحكام قضائية نهائية برد أصول وأراض اشتروها من الحكومات السابقة، بحجة الحصول عليها بأثمان بخسة. وتعتزم مصر دعوة رجال أعمال محليين وأجانب إلى قمة مصر الاقتصادية، لتسويق مشروعات استثمارية كبرى، كما يقول مسؤولون في الحكومة.

وتحاول مصر خلال الفترة الحالية تعديل بعض القوانين وحل مشاكل المستثمرين، لتهيئة مناخ جاذب للاستثمارات، وخاصة الأجنبية. وقال الوزير إن الحكومة ستقوم بعرض التشريعات الخاصة بالقوانين الاقتصادية خلال مؤتمر للاستثمار من المقرر عقده نهاية الشهر الحالي.

وكان علاء يوسف المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، قد ذكر في تصريحات سابقة، أنه سيتم الانتهاء من كافة التعديلات التشريعية المطلوبة لإزالة المعوقات أمام الاستثمار المحلي والأجنبي، قبل مؤتمر أصدقاء مصر المقرر في مارس المقبل.

وأكد سالمان أن من بين تلك التشريعات، قانون الاستثمار الجديد وقانون تنمية المشروعات الصغيرة الذي أقره رئيس الجمهورية خلال الفترة الماضية.

وكشف أن وزارة الصناعة والتجارة ستعرض مشروعات قوانين خاصة بها، تتمحور حول إزالة العوائق أمام تدفق الاستثمارات في مصر.

وأضاف أن مناخ الاستثمار لا يتوقف عند التشريعات والبنية الأساسية فقط، وإنما يمتد إلى موقع مصر الجغرافي كمكان لوجيستي ودولي.

وأشار سالمان إلى أن الاتفاقيات التجارية العربية والدولية التي تسعى مصر إلى توقعيها خلال الفترة الحالية تستهدف فتح آفاق جديدة لرجال الأعمال لتسويق منتجاته إلى أسواق تضم 900 مليون مستهلك في أنحاء العالم.

11