القاهرة تطرح الفحم البترولي في السوق المصرية

الاثنين 2014/05/19
الشركة لن تصدر الفحم البترولي والبيع سيقتصر على السوق المحلية

القاهرة – طرحت شركة الشرق الاوسط للبترول (ميدور) 300 ألف طن من الفحم البترولي للبيع في السوق المصري، بعد السماح باستخدامه في السوق المحلية.

وقال رئيس الشركة محمد عبدالعزيز إن الشركة لن تقوم بتصدير الفحم البترولي وستقصر البيع على السوق المحلية لارتفاع طلب شركات الإسمنت عليه. وأضاف لوكالة الأناضول، أن بعض شركات الإسمنت العاملة في مصر طلبت الحصول على الكمية المطروحة للبيع، بعد سماح الحكومة لمصانع الإسمنت باستخدام الفحم كوقود بترولي.

ووافق مجلس الوزراء المصري، في بداية الشهر الماضي بصفة مبدئية على استخدام الفحم ضمن منظومة الطاقة في مصر مما فتح الباب أمام المصانع كثيفة استهلاك الطاقة، خاصة المنتجة للإسمنت، التي تشكو من تأثير تراجع امدادات الغاز الطبيعي على انتاجها.

كما وافق على استخدام المخلفات البلدية والمخلفات الزراعية في صناعة الإسمنت حتى 40 بالمئة من الطاقة المستخدمة.

وصدرت ميدور العام الماضي نحو حوالى 217 ألف طن من الفحم البترولي بقيمة 18 مليون دولار تقريبا، حسب بيانات الشركة.

وأثار السماح باستخدام الفحم انتقادات واسعة، بينها انتقادات وزيرة البيئة المصرية ليلى إسكندر التي قالت الشهر الماضي إن استخدام الفحم لمواجهة مشكلة نقص الطاقة سيعرض الاقتصاد لمخاطر جمة كما أنه يهدد الأمن القومي والسياحة وصحة المواطن.

وتؤكد وزارة الصناعة والاستثمار إن موافقة الحكومة على استخدام الفحم تشترط الالتزام بمعايير بيئية صارمة. وتطالب شركات الأسمنت والأسمدة منذ فترة بالسماح لها باستخدام الفحم لمواجهة مشكلة نقص الوقود وارتفاع تكلفته.

11