القاهرة تعرض مشروعات قومية على مستثمرين أميركيين

الثلاثاء 2014/09/30
ميناء دمياط سيتم تحويله إلى مركز لنقل وشحن وتخزين الحبوب والغلال

القاهرة - كشفت الحكومة المصرية أنها عرضت العديد من المشروعات القومية الكبرى على مستثمرين أميركيين، خلال الزيارة الأخيرة للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، إلى الولايات المتحدة للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقال خالد حنفي، وزير التموين المصري، خلال مؤتمر إدارة النمو الاقتصادي في مصر، المنعقد بالقاهرة، أمس، إن العروض شملت “مشروعا قوميا لتحويل مصر إلى محور عالمي لتجارة الغلال والحبوب وإنشاء بورصة سلعية دولية في القاهرة على غرار بورصة شيكاغو الدولية”.

وأشار إلى أن وفدا من بورصة شيكاغو للسلع سيقوم بزيارة مصر خلال الفترة المقبلة، لوضع الأُطر الرئيسية للبورصة السلعية المصرية.

وأضاف، أن المشروع يتمثل في تحويل مصر إلى مركز رئيسي لتجارة الغلال والحبوب في العالم، عبر استغلال الموقع الجغرافي لميناء دمياط، شمال مصر، وتحويله إلى مركز لنقل وشحن وتخزين الحبوب والغلال.

وأكد أن المشروع يستند إلى عدد من المقومات التي تتمتع بها مصر، والتي من بينها توافر مساحات كبيرة من الأراضي ذات الموقع الجغرافي الفريد وتوافر الأيدي العاملة.

وقال الوزير، إن الحكومة المصرية طرحت خلال اللقاء على مستثمرين أميركيين، مشروعا لإنشاء مدينة ضخمة للتسوق، يمكنها توفير 500 ألف فرصة عمل.

وأضاف، أن زيارة السيسي تضمنت لقاءات اقتصادية مكثفة، مع الرؤساء التنفيذين لكبرى الشركات العالمية التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها.

وقالت وزارة التموين والتجارة الداخلية، الشهر الماضي، إنها تدرس إقامة 3 مشروعات استثمارية كبرى لتخزين الحبوب والقمح.

11