القاهرة تعلن تفاقم عجز الحساب الجاري

الاثنين 2015/06/08
البنك المركزي: عجز ميزان المعاملات الجارية ناجم عن انخفاض صافي التحويلات

القاهرة - سجل ميزان المعاملات الجارية في مصر عجزا كبيرا في الربع الأول من العام الحالي، بلغ نحو 4.1 مليار دولار مقارنة مع فائض 323 مليون دولار في الربع السابق.

وقال البنك المركزي المصري أمس إن عجز ميزان المعاملات الجارية بلغ 8.38 مليار دولار في أول تسعة شهور من السنة المالية التي بدأت في يوليو الماضي، مقارنة مع عجز قدره 543.1 مليون دولار في الفترة المقابلة من السنة المالية السابقة.

وذكر البنك في بيان على موقعه الإلكتروني أن العجز ناجم عن انخفاض صافي التحويلات وعجز تجاري أكبر.

ونزلت الصادرات إلى 4.6 مليار دولار في الربع الأول مقارنة مع 6.4 مليار قبل عام، وعزا البنك المركزي ذلك إلى تراجع أسعار النفط العالمية. ونزلت عائدات تصدير النفط إلى 1.4 مليار دولار من 2.9 مليار دولار.

واستقرت إيرادات السياحة، التي تعد مصدرا رئيسيا للدخل في مصر لتبلغ 1.5 مليار دولار في الربع الأول مقارنة مع 1.6 مليار في نفس الفترة من العام الماضي.

ومما خفف العجز ارتفاع الاستثمارات الأجنبية المباشرة الى ثلاثة أضعاف تقريبا لتصل إلى 2.9 مليار في الربع الأول مقارنة مع مليار دولار قبل عام.

10