القاهرة تكشف عن مخطط إرهابي يستهدفها من تركيا

الداخلية المصرية ترصد إعداد قيادات الإخوان الهاربة بتركيا مخططاً يستهدف تقويض دعائم الأمن والاستقرار وإشاعة الفوضى بالبلاد.
الخميس 2020/01/23
يقظة أمنية في التصدي للإرهاب

القاهرة – أوقفت أجهزة الأمن المصرية ستة أشخاص بتهمة السعي لإثارة الفوضى بالتزامن مع الذكرى التاسعة لثورة 25 يناير التي أسقطت الرئيس الأسبق حسني مبارك، بحسب ما أكدت وزارة الداخلية.

وأعلنت وزارة الداخلية المصرية عن رصدها “إعداد قيادات تنظيم الإخوان الهاربة بتركيا مخططا يستهدف تقويض دعائم الأمن والاستقرار وإشاعة الفوضى بالبلاد وهدم مقدراتها الاقتصادية بالتزامن مع ذكرى 25 يناير”.

وقالت الداخلية، في بيان صحافي، الأربعاء، إن التنظيم كلف عناصره بالداخل لتنفيذ المخطط من خلال “العمل على إثارة الشارع المصري عبر تكثيف الدعوات التحريضية والترويج للشائعات والأخبار المغلوطة والمفبركة لمحاولة تشويه مؤسسات الدولة”.

وأشار البيان إلى أن “التنظيم قام في سبيل ذلك باستحداث كيانات إلكترونية تحت مسمى ‘الحركة الشعبية – الجوكر’ ارتكزت على إنشاء صفحات إلكترونية مفتوحة على موقع فيسبوك لاستقطاب وفرز العناصر المتأثرة بتلك الدعوات يعقبها ضمهم إلى مجموعات سرية مغلقة على تطبيق تلغرام تتولى كل منها أدوارا محددة تستهدف تنظيم التظاهرات وإثارة الشغب وقطع الطرق وتعطيل حركة المواصلات العامة والقيام بعمليات تخريبية ضد منشآت الدولة”.

وأشار إلى “تكليفهم لحركة حسم المسلحة التابعة للتنظيم بالتخطيط والإعداد لتنفيذ سلسلة من العمليات الإرهابية تمهيدا لارتكاب عمليات تستهدف شخصيات ومنشآت هامة ودور العبادة المختلفة بالتزامن مع ذكرى 25 يناير”، لافتا إلى قيام بعض عنـاصر الحركــة في إطــار تنفيذ هــذا المخطط باستهداف اثنين من الخفراء النظاميين وأحد المواطنين (تصادف وجوده بمكان الحادث) بقرية كفر حصافة مركز طوخ بمحافظة القليوبية بتاريخ 11 نوفمبر الماضي مما أدى إلى مقتلهم.

وحسب البيان، أمكن تحديد القائمين على إدارة هذا المخطط والمتواجدين بدولة تركيا وعددهم سبعة أفراد مطلوب ضبطهم.

ووفق البيان “أسفرت جهود المتابعة عن تحديد المجموعات الإلكترونية التي تضطلع بعمليات الاستقطاب والإعداد للقيام بأعمال الشغب وتخريب منشآت الدولة، حيث أمكن ضبط عدد من العناصر القائمة عليها وعُثر بحوزتهم على 14 فرد خرطوش وكمية من طلقات الخرطوش وماسكات الجوكر – أقنعة بدائية واقية من الغاز”.

وأشار إلى “تحديد وضبط عناصر اللجان الإعلامية التابعة للتنظيم الإرهابي كما تم ضبط الأجهزة والمعدات المستخدمة في نشاطها وهي طائرة دون طيار (درون) وأجهزة كمبيوتر وكاميرات تصوير وهواتف محمولة مزودة بتطبيقات مؤمنة للتواصل مع القنوات الفضائية والمواقع الإلكترونية الإخوانية”.

وصرح مسؤول في وزارة الداخلية طلب عدم ذكر اسمه، بأنه تم “توقيف ستة أشخاص” وأحيلوا إلى نيابة أمن الدولة العليا التي بدأت التحقيقات في الاتهامات بحقهم.

وتصنف الحكومة المصرية جماعة الإخوان “تنظيما إرهابيا” منذ 2013.

وظهرت “حركة سواعد مصر” المعروفة بالاختصار بكلمة “حسم” في 2014 وتبنت عمليات اغتيال وهجمات في القاهرة ودلتا النيل، خصوصا ضد الشرطة. كما أكدت وزارة الداخلية المصرية أن حركة حسم مسؤولة عن انفجار سيارة مفخخة وقع في وسط القاهرة في أغسطس 2019 وأسفر عن سقوط 20 قتيلا.

2