"القبر الملعون" رواية فرنسية تكشف جزءا من أسرار حضارة مصر القديمة

الجمعة 2015/10/30
الحضارة الفرعونية إحدى أهم الأسس التي اعتمد عليها العديد من الأدباء

مدريد- تمّ طرح رواية “القبر الملعون” لكريستيان جاك في أسبانيا، وهي رواية من الروايات الكلاسيكية التاريخية لمصر القديمة والتي تمّ طرح 27 مليون نسخة منها مترجمة إلى ثلاثين لغة.

ونلاحظ أن جاك من خلال أعماله مولع بالحضارة الفرعونية، إذ نجد دائما أبطاله يحملون أسماء شخصيات تاريخية مصرية مثل: الملكة كليوبترا، ورمسيس الثاني الذي أطلق عليه اسم فرعون في روايته هذه.

اهتمت صحيفة لاراثون الأسبانية بالحدث وخصصت له مقالا بعنوان “دائما لمصر” جاء فيه: إن المؤلف الفرنسي المشهور كريستيان جاك دائما يخصص رواياته لمصر القديمة، خاصة وأنه كرّس حياته لدراسة علم المصريات في جامعة السوربون ودراسة روايات الخيال، كما أن لديه العديد من الأعمال حول الحياة اليومية للفراعنة والسحر في مصر القديمة، والسلطة والحكمة في مصر القديمة، وكان ذلك منذ 1981.

وقالت الصحيفة إنه بالنسبة إلى رواية “القبر الملعون” فإن كريستيان يعود إلى الرعب والغموض والخيانة والمؤامرات في مرحلة جديدة من الإمبراطورية المصرية، وذلك في أعقاب الكلاسيكية منذ “قاضي مصر” في عام 1993.

وكريستيان جاك، هو كاتب وعالم فرنسي، من مواليد باريس سنة 1947. يعيش في سويسرا، له اهتمامات خاصة بحضارة مصر القديمة، وألف في هذا المجال عديد الكتب.

كما يكتب جاك في أدب الروايات البوليسية المليئة بالمغامرات وبالتشويق وله أيضا الكثير من المؤلفات الموجهة إلى الأطفال وإلى فئة الشباب، كما يكتب الروايات التاريخية. وقد حاز الكاتب الفرنسي العديد من الجوائز نذكر منها “جائزة دور الصحافة” وجائزة “الأكاديمية الفرنسية”.

ويعود افتتان كريستيان جاك بالحضارة المصرية القديمة إلى أكثر من نصف قرن، بعد أن قرأ العديد من المؤلفات عنها‏، ثم قام برحلة شهر العسل مع زوجته إلى الأقصر، وكان ذلك في ‏19‏ ديسمبر عام ‏1965،‏ فامتزج حبه لزوجته مع ولعه بروائع المصريين القدماء،‏ ويبدو جاك شديد الجدية حين يحكي كيف أنه أثناء رحلته على ضفاف النيل بعث له الإله حورس برسالة‏، وأخبره أن جميع الآلهة حاضرون بجانبه‏،‏ مما أدّى إلى زيادة تمسكه أكثر بمجال المصريات.

ولكن جاك اتجه اتجاها جديدا وهو كتابة الروايات التي تتخذ من بعض الحقائق في تاريخ مصر القديمة وبعض الوقائع المدونة على جدران المعابد والبرديات جزءا من رواياته الخيالية، وبذلك أصبح كريستيان جاك كاتب روايات خيالية، ولكنها مستوحاة من بعض الوقائع والأحداث في تاريخ مصر القديمة.

14