القبض على أبلة فاهيتا.. كوميديا سوداء

الجمعة 2014/01/03
إعلان "أبله فاهيتا" واجه حملة واسعة من السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي

القاهرة - أبدى عدد من النشطاء على موقعي التواصل الاجتماعي تويتر وفيسبوك اعتراضهم على الاتهامات الموجهة لـ”أبلة فاهيتا”.

و”أبلة فاهيتا” شخصية استخدمتها إحدى شركات المحمول، تتجسد في “عروسة” للإعلان عن تسويق عروضها.

وقامت الصفحة الرسمية لشركة المحمول على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، بتطوير فكرة الإعلان وكتابة أقوال مأثورة على لسان “أبلة فاهيتا” بالإضافة إلى بعض الفيديوهات.

وأثارت “أبلة فاهيتا” جدلا وسخرية، بعد أن ترددت أنباء حول تضمين أقوالها المأثورة رسائل تمسّ بالأمن القومي.

وكان الناشط أحمد سبايدر قد قدم بلاغا للنيابة بسبب إعلان لشبكة “فودافون” والذي قال إنه يحمل رموزا سرية للتواصل مع الموساد وللتحريض على عنف الإخوان.

وأكد سبايدر أن “أبلة فاهيتا”، دخلت مصر منذ سنوات دون مبرر، مضيفا أن “فاهيتا تستخدم الشفرة لتوصيل رسائل معينة”. وأشار إلى أن الشخصية تقول في بادئ الإعلان “ماما توتو” والمقصود بها هنا جماعة الإخوان المسلمين، بالإضافة إلى وجود قنبلة معلقة بشجرة الكريسماس ممّا يشير إلى تفجيرات.

وتابع قائلا “ظهرت شجرة الكريسماس في الإعلان من الصبار مما يدل على الموت لأن الصبار يوضع على المقابر”.

وحلل سبايدر، كلمة “ماما” بالنسبة إلى أبلة فاهيتا بأنها مصر، و”بنت” هي إسرائيل، و”البالطو البيج” يرمز إلى الجيش المصري، و”الياقة” هي الرتب، و يقول إن “عضعضتي ياقته” تعني سننهك قوى الجيش.. وقال “أتعهد بسجنها قريبا”.

وأثارت تحليلات سبايدر سخرية نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي.

وعلق أحدهم “أبلة فاهيتا ستسجن وسينقذها المغامرون الخمسة ويهربونها من السجن”. وتساءل آخر “من سيحقق في الموضوع؟ النائب العام أو كونان؟

من جانبها، سخرت الشخصية الكارتونية “أبلة فاهيتا” من الاتهامات الموجهة لها بأنها “جاسوسة” وأن الإعلان الذي قدمته مع شركة “فودافون” به شفرة سرية قائلة “إن الهم الآن هو القضاء على الضحك”.

وتابعت أبلة فاهيتا سخريتها “العالم مشغول بمحاربة الجهل والفقر ونحن مشغولون بالقضاء على الضحكة الحلوة”.

وأضافت "شخصية فاهيتا بدأت منذ 2010 ولاقت قبولا لدى الناس"، موضحة “أكتب ما أفكر فيه على صفحتي عبر فيسبوك وتويتر، ومن يفهمني مرحبا به ومن لا يفهمني لا يلزمني”، على حد تعبيرها.

وأكدت “فاهيتا”، أنه لا توجد شفرات في كلماتها، وأنها تحب الكلام القليل”.

وعلق مغرد "نحن سلاحف النينجا متضامنون مع أبلة فاهيتا ولن نترك الثورة تضيع".

وسخرت أخرى "تقريبا فككت الشفرة التي في إعلان بامبرز".

19