القبض على الداعية صفوت حجازي قبل هروبه إلى ليبيا

الأربعاء 2013/08/21
كان مدافعا عن مرسي ونظام الاخوان

القاهرة - ألقت أجهزة الأمن المصرية القبض، الأربعاء، على الداعية صفوت حجازي، المطلوب توقيفه في قضايا عدة منها التحريض على ارتكاب أعمال عنف، والشروع في القتل.

ونقلت وسائل إعلام مصرية عن مصدر أمني، قوله إن حجازي ضبط بمنطقة سيوة بمطروح، وبصحبته أحد المحامين، قبل هروبه إلى ليبيا.

وقال المصدر ان معلومات وردت الى أجهزة الأمن، تفيد بوجود حجازي بمنطقة سيوة بمطروح، وتمكنت الشرطة من مداهمة المكان وألقت القبض عليه، ومن المقرر ترحيله إلى القاهرة تمهيداً لعرضه على النيابة العامة.

وكانت القوات الأمنية استهدفت حجازي في عدة أماكن بمدينة نصر، إلا أن معلومات أكدت وجوده في منطقة سيوة بمطروح.

وأحيل في وقت سابق، القياديين الإخوانيين محمد البلتاجي، عضو مجلس الشعب السابق، وصفوت حجازي، الداعية الإسلامي، ومحمد الزناتي، وعبد العظيم إبراهيم (الطبيبين بالمستشفى الميداني لاعتصام رابعة العدوية) إلى محكمة جنايات القاهرة، وذلك لقيامهم باختطاف ضابط وأمين شرطة واحتجازهما قسريا، وتعذيبهما داخل مقر اعتصام جماعة الإخوان المسلمين بمنطقة رابعة العدوية.

الى ذلك امرت النيابة العامة في مصر بحبس المرشد العام لجماعة الاخوان المسلمين محمد بديع 15 يوما بتهمة التحريض على العنف وقتل المتظاهرين، فيما يستعد القضاء للنظر غدا الاربعاء في تظلم قدمه الرئيس الاسبق حسني مبارك لاطلاق سراحه.

وتلقت جماعة الاخوان اليوم ضربة قوية باعتقال مرشدها العام محمد بديع في الوقت الذي تخوض فيه الجماعة مواجهة دامية مع السلطة الموقتة قتل فيها منذ الاربعاء الماضي 970 شخصا في مناطق متفرقة من البلاد بحسب حصيلة لوكالة فرانس برس استنادا الى ارقام رسمية.

واحيل بديع (70 عاما) ونائباه خيرت الشاطر ورشاد البيومي على محكمة الجنايات بتهمة التحريض على قتل ثمانية متظاهرين سلميين امام مقر مكتب ارشاد جماعة الاخوان المسلمين في نهاية يونيو الماضي، على ان تبدا محاكمتهم الاحد المقبل في 25 اغسطس.

وبعد ساعات من القبض عليه، امرت النيابة العامة في مصر بحبس بديع لمدة 15 يوما على ذمة التحقيقات في الاتهامات الموجهة اليه.

وجاء اعتقال بديع غداة توجيه النيابة العامة اتهامات الى الرئيس الاسلامي المعزول محمد مرسي بالاشتراك في "قتل والشروع في قتل" متظاهرين امام القصر الرئاسي نهاية العام الماضي، على ان يسجن مرسي "لمدة 15 يوما احتياطيا على ذمة التحقيقات التي تجري معه بمعرفة النيابة".

وسيتواجد بديع في السجن ذاته حيث ينتظر مبارك جلسة محاكمة جديدة الاحد المقبل ايضا، بعدما قررت محكمة مصرية الاثنين اخلاء سبيله في قضية فساد ليبقى محبوسا على ذمة قضية واحدة فقط.

1