القبض على القيادي الإخواني عصام العريان بالقاهرة

الأربعاء 2013/10/30
العريان سلم نفسه بمجرد مداهمة شقته

القاهرة- ألقت أجهزة الأمن المصرية، الأربعاء، القبض على نائب رئيس "حزب الحرية والعدالة" القيادي في جماعة "الإخوان المسلمين"، عصام العريان، وقد تم ترحيله إلى منطقة سجون طرة، تمهيداً لعرضه على النيابة العامة والتحقيق معه في وقائع التحريض على أعمال العنف وقتل المتظاهرين.

ونقل موقع (المصري اليوم) عن مصادر أمنية قولها إن الأجهزة الأمنية المصرية اعتقلت العريان في شقة بالتجمع الخامس بعد أكثر من 100 مأمورية استهدفته في 8 محافظات.

وأكدت المصادر أن العريان لم يقاوم أجهزة الأمن، وسلم نفسه بمجرد مداهمة الشقة.

وقال مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن، اللوء أحمد حلمي، إن أجهزة الأمن وجهت "ضربة موجعة لجماعة الإخوان المسلمين" قبل ساعات من محاكمة الرئيس المصري المعزول محمد مرسي، بعدما وردت معلومات مؤكدة تفيد باختباء العريان داخل شقة سكنية غير مملوكة لقيادات من الجماعة كنوع من التمويه.

وأضاف اللواء حلمي أنه بمجرد وصول المعلومات تم استهداف العريان بمأمورية شاركت فيها قطاعات الأمن العام والوطني والمركزي، وتم ضبطه تنفيذاً لقرار النيابة العامة بتهمة التحريض على أعمال العنف.

فيما قال قال اللواء سيد شفيق، مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، في تصريحات صحفية إن أجهزة الأمن رحلت العريان، لمنطقة سجون طرة، تمهيداً لعرضه على النيابة العامة والتحقيق معه في وقائع التحريض على أعمال العنف وقتل المتظاهرين.

وأضاف شفيق، أن ملاحقات العريان كانت مستمرة، وتم رصد تنقله بين ثماني محافظات، وكانت القوات تستهدفه بمجرد التأكد من وجوده، رغم محاولات تنكره الدائم.

ويشار في هذا السياق أن السلطات المصرية ألقت القبض على جميع قيادات جماعة الإخوان المسلمين بمجرد اطاحة الجيش بالرئيس السابق محمد مرسي ووجهت لهم تهمة التحريض على أعمال العنف وذلك على خلفية أحداث الشغب والقتلى التي جدت في أكثر من محافظة في مصر.

1