القبض على متورط في إشعال الحرائق بتونس

الثلاثاء 2017/08/08
السلطات تمكنت من اخماد الحرائق

تونس - ألقت السلطات التونسية القبض على شخص يشتبه في تعمده قطع الأشجار الغابية من دون ترخيص رسمي من أجل استخراج مادة الفحم. وقد تسببت العملية في اندلاع حريق بجبل الريحان بجهة قبلاط التابعة لولاية (محافظة) باجة، شمال غربي تونس.

وتمكنت فرقة الأبحاث والتفتيش التابعة للحرس الوطني بمجاز الباب، الأحد، من إلقاء القبض على المشتبه به. وجاء في بيان نشرته الاثنين وزارة الداخلية التونسية أن المشتبه به اعترف بعد التحقيق معه “بما نسب إليه”.

وأذنت النيابة العمومية بباجة لفرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني بمجاز الباب بالاحتفاظ بالشخص المشتبه به وفتح قضية موضوعها “إضرام النار في مساحة غابيّة”.

وتسبب الحريق في إتلاف مساحة 4 هكتارات من النباتات الغابية وعدد من أشجار الزيتون وإتلاف سلك كهربائي طوله 85 مترا، مما أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي على عدد من السكان بالجهة.

وفي وقت سابق، أعلن رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد اعتقال عدد من المتورطين في إشعال حرائق بشكل متعمد، ضمن موجة الحرائق غير المسبوقة التي اجتاحت مناطق واسعة غرب البلاد.

وقال “اعتقلنا عددا من الأشخاص وسنلاحق قضائيا كل الأشخاص الذين تورطوا في الحرائق”.

وأكدت السلطات المحلية في ولاية جندوبة، غرب تونس، أن ما لا يقل عن 15 حريقا اندلعت بشكل متزامن في الغابات، ما يشير إلى وجود أعمال إجرامية خلف ذلك.

وأُرسلت وحدات الحماية المدنية بتعزيزات كبرى وبتجهيزات ثقيلة إلى العديد من المناطق من ولايات أخرى، كما شاركت وحدات من الجيش في إخماد الحرائق وحماية المناطق السكنية مستعينة بالطائرات العسكرية.

وفاق عدد الحرائق التي اندلعت منذ الأحد الماضي 30 حريقا في جندوبة ومناطق أخرى بولايتي باجة وبنزرت، إذ أتت على مساحات واسعة من الغابات وأتلفت محاصيل زراعية، كما أضرت بأكثر من 20 منزلا.

4