القتل على الهوية يثير الرعب مجددا في العراق

الأحد 2013/12/15
الاقتتال الطائفي يفاقم من تأزم الوضع في بغداد

بغداد- أعلنت الشرطة العراقية مقتل عائلة تركمانية شيعية مؤلفة من خمسة أفراد بتفجير منزلها صباح الأحد في بلدة السعدية المتنازع عليها في شرق محافظة ديالى المضطربة.

وأوضح مقدم في قيادة عمليات ديالى أن "مسلحين مجهولين فجروا ثلاثة عبوات ناسفة بجانب منزل موظف يعمل في دائرة صحة ديالى، ما أسفر عن مقتله وزوجته وأولاده الثلاثة الذي يبلغ أكبرهم 11 عاما".

وبحسب المصدر ذاته، فإن "المنزل إنهار بالكامل على الأسرة من شدة التفجير". ونقل جميع الضحايا إلى مستشفى المقدادية، وفقا للطبيب حسين التميمي.

يشار إلى أن منطقة السعدية التي تشهد نشاطا للقاعدة، تسكنها غالبية كردية، وهي إحدى المناطق التي تطالب أربيل بضمها إلى إقليم كردستان العراق الذي يتمتع بحكم ذاتي.

كما قتل 14 شخصاً، وأصيب 6 آخرون بجروح بينهم رجال أمن، في حوادث أمنية منفصلة، في العراق. وقال مصدر أمني عراقي، إن عبوة ناسفة مزروعة إلى جانب الطريق انفجرت في حي العسكري وسط قضاء "طوز خورماتو" بشرق تكريت مركز محافظة صلاح الدين، ما أسفر عن مقتل مدنيين اثنين وإصابة 3 آخرين بجروح.

وفي بغداد قتل مدني وأصيب أخر بانفجار عبوة لاصقة بسيارة مدنية قرب كلية الفنون الجميلة بمنطقة الوزيرية بشمال المدينة.وفي كركوك شمال بغداد، أعلن مصدر في شرطة المحافظة عن مقتل مدني وإصابة زوجته بجروح بهجوم مسلح على سيارة مدنية كانا يستقلانها جنوب شرق المدينة.

كما قتل 3 جنود وجرح رابع في هجوم مسلح على نقطة تفتيش مشتركة للجيش والشرطة قرب جامعة تكريت شمال مدينة تكريت مركز محافظة صلاح الدين.

وأفاد مصدر في شرطة محافظة صلاح الدين، أن عنصراً من قوات الصحوة الموالية للحكومة العراقية، ومدني، قتلا بهجوم مسلح بوسط قضاء بيجي بشمال تكريت في ساعة متأخرة من ليل أمس.

وفي ذات السياق، أكد مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والأفريقية حسين أمير عبداللهيان أن إيران "لن تسمح للإرهابيين بالمساس بمسيرة التعاون بين الجمهورية الإسلامية والعراق".

وتعليقا على استهداف فنيين إيرانيين وعراقيين في مشروع لمد أنابيب غاز في العراق، أعرب عبد اللهيان عن مواساته لأسر الضحايا الذين سقطوا في الحادث.

ووصف العلاقات بين طهران وبغداد بأنها إستراتيجية، وقال :"لن نسمح للإرهابيين التكفيريين بالمساس بمسيرة التعاون بين البلدين".وأضاف أن "على الأطراف الداعمة لزعزعة الأمن في المنطقة أن تعلم أن تداعيات استمرار هذا المسار الخاطئ ستطال الجميع". واعتبر عبداللهيان أن "أمن العراق والمنطقة مترابطان لا ينفك أحدهما عن الآخر".

1