القتل لم يتوقف في عراق المناحات اليومية

الاثنين 2013/12/09
التفجيرات تزيد أوجاع العراقيين

العراق الذي أصبحت المآتم والمناحات جزءا من مشهده اليومي، وغدت حرفة صناعة التوابيت من أنشط المهن فيه، بفعل موجة العنف التي يختلف المراقبون، بشأن ما إذا كانت حكومة نوري المالكي عاجزة عن صدّها، أم أنها مساهمة أصلا في إذكائها بسياساتها الطائفية، شهد أمس يوما دمويا آخر قتل خلاله ما يقارب الأربعين شخصا وجرح العشرات في انفجار سيارات مفخخة وعبوات ناسفة.

وضربت تفجيرات بسيارات مفخخة سوقا شعبيا في مدينة الصدر بشرق بغداد، ومنطقة التاجي شمال المدينة، ومناطق الأمين الثانية، وساحة عقبة بن نافع وشارع 52 بالكرادة، وسط بغداد، ومنطقة الحسينية، شمال شرق العاصمة، فيما ضرب تفجير مزدوج بعبوة ناسفة وسيارة مفخخة منطقة الغدير.

كما انفجرت سيارة مفخخة داخل الحي الصناعي جنوب غرب بغداد، وانفجرت أخرى في منطقة المعامل بشرقها. وقتل عديد الأشخاص بانفجار عبوة ناسفة داخل سوق شعبي بحي العامل، وقتل ضابط في الشرطة بانفجار عبوة لاصقة بسيارته في قضاء المدائن. وانفجرت عبوة أخرى في ناحية الرضوانية.

3