القراء الدوليون مستقبل نيويورك تايمز

الثلاثاء 2016/04/19
استثمار في صناعة الرأي العام العالمي

واشنطن – أعلنت صحيفة نيويورك تايمز عزمها استثمار 50 مليون دولار خلال ثلاث سنوات لتطوير محتواها الرقمي خارج الولايات المتحدة، مركزة جهودها على المضامين الإلكترونية لجذب القراء والإيرادات الخارجية. وأعلن مدراء الصحيفة في بيان الجمعة أنّهم أكدوا للموظفين في الصحيفة أن “النمو الدولي سيكون الأولوية التحريرية والتجارية للمجموعة”.

وأضاف البيان أنّ “نوعية التغطية الدولية للصحيفة وعمقها مصدر فخر منذ زمن طويل، وقد جذب ذلك عشرات ملايين من القراء الدوليين. لكن محتوانا الإلكتروني لا يزال معدا بشكل رئيسي للقراء الأميركيين”.

وعلى رغم من العدد الكبير من الصحافيين فيها، تجد “نيويورك تايمز” صعوبة في الانتقال إلى العصر الرقمي والاستحواذ على قاعدة عريضة في أوساط القراء الدوليين في ظل المنافسة الكبيرة مع الصحف المنشورة حصرا عبر الإنترنت.

وأشار بيان للصحيفة إلى أن “نيويورك تايمز ستستثمر 50 مليون دولار في السنوات الثلاث المقبلة لفرض نفسها لاعبا أساسيا في قطاع الإعلام وصناعة الرأي في العالم”.

ولفت المدراء الثلاثة للصحيفة وهم الناشر آرثر سولزبربرغ جونيور، والمدير العام مارك تومسون، والمدير التنفيذي دين باكويت إلى أنّ الصحيفة قادرة على “تحقيق نتائج أفضل، من خلال إشراك القراء غير الأميركيين، على نحو أفضل والكتابة من أجلهم وعنهم”.

وقد أطلقت الصحيفة في يناير الماضي نسختها الإلكترونية باللغة الأسبانية غير أن قادتها لمحوا في بيانهم الأخير إلى أنّ التغييرات المتوقعة ستكون أوسع بكثير.

وسجل عدد المشتركين بالنسخة الرقمية لصحيفة “نيويورك تايمز” ارتفاعا بنسبة 20 في المئة خلال عام، ليصل إلى 1.09 مليون في نهاية ديسمبر 2015. وقد وفرت الإعلانات على مواقعها 24 في المئة من إجمالي المداخيل الإعلانية في المدة نفسها.

18