القرار النهائي لعزل المولود عن أمه يرجع للأسرة

منظمة الصحة العالمية تؤكد على ضرورة إبقاء الأطفال والأمهات معا لأهمية الرضاعة الطبيعية مع الأخذ بجميع الاحتياطات اللازمة مثل ارتداء الأم لقناع طبي.
الجمعة 2020/04/03
غالبية المواليد لا تُصاب بالفايروس

برلين – المخاوف الكبيرة من طرق انتقال فايروس كورونا بين المرضى والأشخاص الأصحاء، خصوصا في ظل الغموض الكبير الذي يعتلي هذا الفايروس الجديد، جعلت الأطباء حول العالم يواجهون تحديا من نوع آخر، حول مخاطر انتقال الفايروس من الأمهات إلى الأطفال حديثي الولادة.

وبالرغم من التقارير الكثيرة التي حاولت تحديد طرق وأساليب انتقال فايروس كورونا المستجد والمسبب لمرض كوفيد19-، إلا أن أغلبها لم يستطع تأكيد أو نفي بعض الحالات الخاصة، كحالات انتقال الفايروس من الأم إلى ابنها الرضيع.

وأشار موقع “ScinceMag”، إلى وجود تناقض كبير في البينات حول موضوع الأطفال حديثي الولادة، فبينما تنصح السلطات الصحية في كل من الصين وأميركا بعزل الأطفال حديثي الولادة عن الأمهات المصابات بفايروس كورونا، تأتي بيانات منظمة الصحة العالمية مخالفة لتلك التوجيهات، حيث أكدت على ضرورة إبقاء الأطفال والأمهات معا لأهمية الرضاعة الطبيعية مع الأخذ بجميع الاحتياطات اللازمة مثل ارتداء الأم لقناع طبي.

ويحاول الأطباء حول العالم إيجاد حلول وسطية لهذه المشكلة بسبب تناقض المعلومات.

ويقول الدكتور بمستشفى “زيورخ” الجامعي مانويل شميد “نحن ننصح الآباء والأمهات ونتحدث معهم عن الفوائد والمخاطر معا، على أن يكون القرار الأخير للأسرة بناء على الحالة الصحية للأم وللمولود”.

ومن جهة أخرى يعطي شميد بارقة أمل للكثيرين، حيث أكدّ أن “غالبية المواليد لا تُصاب بالفايروس، ومن انتقلت إليهم العدوى على ما يبدو ظهرت عليهم أعراض متوسطة الشدة”.

وبحسب “دي دبليو”، أشارت أغلبية الفحوصات السريرية إلى أن الحالة الصحية التي تنتج عن الإصابة بفايروس كورونا المستجد لدى الأطفال وحديثي الولادة نادرا ما تحدث لها مضاعفات حادة، وبحسب البيانات الأخيرة التي نشرها موقع “بيدياتريكس”، فإن حوالي 21 طفلا كانت حالتهم الصحية خطرة من أصل 731 تم تأكيد إصابتهم بالفايروس في الصين.

وشدد خبير الأمراض المعدية والولادة بمستشفى “لوزان” الجامعي، ديفيد باود، على ضرورة أن تكون الأم بحالة صحية جيدة في حال وجود طفل لديها، مع التأكيد على اتباع معايير السلامة والنظافة الصحية الموصى بها؛ كارتداء الأم الكمامة الطبية وقيامها بغسل يديها وجسدها بشكل جيد قبل إرضاع طفلها طبيعيا، أما إذا كانت الحالة الصحية للأم سيئة، “فيجب إعطاؤها الفرصة لذلك إن أرادت ذلك”.

وكشفت دراسة سابقة أنجزها باحثون صينيون عن أن فايروس كورونا المستجد لا ينتقل من الأمهات الحوامل إلى الأطفال حديثي الولادة.

21