"القرش" فيلبس يعود إلى دائرة الانتصارات

الأحد 2014/08/24
السباح العملاق يسترجع نغمة الفوز

سيدني- عاد مايكل فيلبس إلى دائرة الانتصارات في البطولات الدولية يوم أمس الأول الجمعة، بحصده ميدالية ذهبية أخرى عقب انتصار مثير في بطولة بان باسيفيك للسباحة المقامة في أستراليا حاليا.

وساعد فيلبس الفريق الأميركي على الفوز بسباق 4 في 200 متر حرة تتابع، عقب صراع ملحمي أمام اليابان في مدينة جولد كوست الأسترالية في ظل ليلة ممطرة.

وربما ينظر إلى ما تحقق يوم الجمعة باعتباره أمرا عاديا بالنسبة إلى سباح حصد 18 ميدالية ذهبية أولمبية، لكن هذا لا ينطبق على الوضع هذه المرة.

وكان المهم هو ألا يخسر فيلبس الذي يشارك في أول بطولة دولية له في غضون عامين. ولم يخسر السباحون الأميركيون هذا السباق خلال أكثر من عقد من الزمان.

وقال فيلبس للصحفيين: “أعتقد أن الحفاظ على هذا التقليد لهذه الفترة الطويلة، والقدرة على العودة لمنصات التتويج يمثل أمرا رائعا”. وأضاف: “نعرف جميعا أن هذه البطولة لن تكون سهلة بأي حال من الأحوال على مدار العامين المقبلين، وأعتقد أن خوض بطولة متقاربة مثل هذه، يجب أن يحفزنا قبل المشاركة في بطولة العالم الصيف المقبل، ومن بعدها المشاركة في أولمبياد ريو”.

وتمثل العودة للمشاركات أمرا قاسيا للغاية على السباحين. وعانى فيلبس للوصول إلى مستوى قريب من أفضل مستوياته السابقة، إلا أن يوم الجمعة كان من الأيام الجيدة في مسيرة السباح البالغ من العمر 28 عاما. ولم ينه فيلبس في المركز الأول مع الفريق الأميركي في سباق التتابع فحسب، بل إنه حل رابعا في نهائي سباق 100 متر حرة، على الرغم من دخوله في منافسة مع أفضل سبّاحي السرعة في العالم في سباق نادرا ما أكمله فيلبس حتى وهو في قمة مستواه.

وكان الزمن الذي سجله وهو 48.51 أقل بواقع ثانية واحدة فقط، من أفضل زمن له على الإطلاق في هذا السباق، إلا أنه مثّل إشارة جيدة على أنه في طريقه للتألق بشكل كبير في دورة الألعاب الأولمبية بريو عام 2016.

وفاز الأسترالي كاميرون ماكيفوي بالسباق مسجلا 47.82 ثانية. وجاء خلفه ناثان أدريان حامل اللقب الأولمبي والذي سجل 48.30 ثانية، ثم جيمس ماجنوسن بطل العالم مرتين والذي سجل 48.36 ثانية.

وحصدت كاتي ليديكي ملكة السباقات الجديدة ثالث ألقابها في يومين من المنافسات بمساعدتها الفريق الأميركي للسيدات على الفوز بسباق 4 في 200 متر حرة تتابع.

ونالت ليديكي الفوز بسباق 800 متر و200 متر، يوم الخميس قبل أن تساعد الفريق الأميركي على الفوز بسباق التتابع.

وعوضت ميسي فرانكلين التي لا تزال تتعافى من مشاكل في الظهر، البداية المخيبة لها في اللقاء الذي يستمر لأربعة أيام بفوزها بذهبية التتابع مع الفريق الأميركي.

23