القره غولي يرصد التغيرات الاجتماعية للعراق

الثلاثاء 2014/10/28
"الضفاف السعيدة" رواية تبدأ من النهاية

بيروت- عن “الدار العربية للعلوم ناشرون”، في بيروت، صدرت رواية بعنوان “الضفاف السعيدة”، للأديب العراقي عدنان يعقوب القره غولي. وهي الإنتاج الأدبي الرابع للقره غولي بعد ثلاث مجموعات قصصية.

والرواية نفسية- اجتماعية بالأساس، بلسان بطلة الرواية الباحثة عن الحقيقة وصاحبة مكتبة لبيع الكتب تبرز من خلال سردها نمو الثقافة وانحسارها ومحنتها خلال مراحل التغيرات السياسية والاجتماعية للمجتمع العراقي.

ومن كلمة الناشر نقرأ: «من النهاية تبدأ رواية “الضفاف السعيدة” للروائي العراقي عدنان يعقوب القره غولي، ثم تروح تسترجع الماضي في مسار دائري متقطع في الزمكان لتبين المقدمات والأحداث والوقائع التي أدّت إلى الحالة التي وصلت إليها بطلة الرواية على مدى ثمانية وعشرين عاما مضت من حياتها.. مليئة بالفصول.. تتذكر بعضها.. وتطوي بعضها.. وكلها مرّت سريعا كعاصفة هربت من زمن قاس.. إلا أنها تركت آثارها وتداعياتها على حياتها الآتية».

وعدنان يعقوب القره غولي، قاص وروائي عراقي، من مواليد سنة 1964. صدر له “عنكبوت وكر اللذة” و”النورس وقصص أخرى” و”صور من أحلام عليل”.
14